انتباه: المشرملون يعودون إلى شوارع الدار البيضاء

بعد أن اختفوا عن الأنظار بسبب الحملة الأمنية الشرسة التي كانت تتعقبهم بجميع نواحي الدار البيضاء، عاد "المشرملون" ليسجلوا حضورهم بشوارع العاصمة الاقتصادية نهاية الأسبوع الماضي، والسبب هو توقف...
انتباه: المشرملون يعودون إلى شوارع الدار البيضاء

بعد أن اختفوا عن الأنظار بسبب الحملة الأمنية الشرسة التي كانت تتعقبهم بجميع نواحي الدار البيضاء، عاد “المشرملون” ليسجلوا حضورهم بشوارع العاصمة الاقتصادية نهاية الأسبوع الماضي، والسبب هو توقف الحملات الأمنية بالمدينة خلال عطلة نهاية الأسبوع.

وقد تم تسجيل مجموعة من الاعتداءات على المواطنين بمجموعة من أحياء المدينة بسبب عودة مجموعة من المنحرفين إلى الشراع العام، إذ تفيد يومية “المساء”(عدد الثلاثاء 6 ماي) أن العديد ممن تنطبق عليهم صفات التشرميل ظهروا في تراب عمالة مقاطعة الحي الحسني، فيما كان أبرز مثال على عودتهم مقتل شاب في مقتبل العمر بحي النسيم بعد تعرضه لطعنات قاتلة  بواسطة سكين من الحجم الكبير.

وفي هذا الصدد، عبّر مجموعة من المواطنين اتصلوا باليومية المذكورة عن رغبتهم في أن تعود الحملات الأمنية التي طاردت “المشرملين” معبرين عن أملهم في ألا  تكون هذه الحملات ظرفية، نظرا للارتياح الكبير الذي خلّفته في صفوف البيضاويين خلال الآونة الأخيرة

الفئات
الحوادث

ذات صلة