عراك بين اثرى اثرياء استراليا ومدير محطة تلفزيونية

وقع عراك بالايدي بين صديقين حيميمن سابقين هما ملياردير استرالي ومدير محطة تلفزيون خاصة في سيدني، على ما نقلت الصحافة المحلية الاثنين....
عراك بين اثرى اثرياء استراليا ومدير محطة تلفزيونية
وقع عراك بالايدي بين صديقين حيميمن سابقين هما ملياردير استرالي ومدير محطة تلفزيون خاصة في سيدني، على ما نقلت الصحافة المحلية الاثنين.

ويملك جيمس باكر شبكة واسعة من صالات الميسر، أما صديقه فهو ديفيد غينيل المدير العام لمحطة ناين نتوورك، وقد اكدا الاثنين انهما ما زالا صديقين، دون ان يتطرقا الى ما وقع بينهما.

واظهرت صور نشرتها مواقع الكترونية لمؤسسات اعلامية استرالية الرجلين يتعاركان ويطرح احدهما الآخر ارضا، بعد ظهر الاحد في حي بوندي بيتش الراقي.

واصدر الرجلان بيانا مشتركا قالا فيه “نحن صديقان منذ 35 عاما وسنبقى صديقين، وكل منا يحترم الآخر ولن ندلي بأي تعليق اضافي”.

واكد شهود وقوع شجار عنيف بين الرجلين قرب دارة جيمس باكر.

وتوترت العلاقات بين صديقي الطفولة هذين اثر طلاق باكر من زوجته الثانية التي ظلت صديقة مقربة من ديفيد وزوجته.

وجيمس باكر (46 عاما) هو احد اثرى اثرياء استراليا وتقدر ثروته بستة مليارات دولار استرالي اي ما يعادل اربعة مليارات يورو.

الفئات
ثقافة و فن

ذات صلة