اللعب المالي النظيف: 9 اندية تواجه العقوبات

اعلن متحدث باسم الاتحاد الاوروبي لكرة القدم لوكالة "فرانس برس" اليوم السبت ان تسعة اندية ستواجه عقوبات بسبب مخالفة قاعدة اللعب المالي النظيف التي اعتمدها....
اللعب المالي النظيف: 9 اندية تواجه العقوبات
اعلن متحدث باسم الاتحاد الاوروبي لكرة القدم لوكالة “فرانس برس” اليوم السبت ان تسعة اندية ستواجه عقوبات بسبب مخالفة قاعدة اللعب المالي النظيف التي اعتمدها.

هذا وجاء في بيان للاتحاد الاوروبي على موقعه الالكتروني اليوم ايضا “بعد متابعة هيئة الرقابة المالية مطابقة الاندية لقواعد اللعب المالي النظيف، فان الاتحاد الاوروبي يؤكد انه من بين 237 ناديا شاركوا في مسابقاته موسم 2013-2014، طلب من 76 ناديا تقديم معلومات اضافية، والاجراءات ستتابع على تسعة اندية فقط”.

وردا على سؤال لفرانس برس، اكد المتحدث باسم الاتحاد الاوروبي ان هذه الاندية التسعة فقط ستكون معرضة للعقوبات، من دون ان يكشف عن اسمائها.

ووفقا لمصادر عدة، فان باريس سان جرمان الفرنسي ومانشستر سيتي الانجليزي هما ضمن قائمة الاندية التسعة.

ومن المحتمل ان يفرض الاتحاد الاوروبي عقوبات على الاندية المعنية، او التوصل الى تسوية ودية بين الطرفين.

ويهدف الاتحاد الاوروبي الى تنظيم الشؤون المالية لاندية النخبة في اوروبا، والتي بلغ حجم ديونها 7ر1 مليار يورو في 2011.

واتبع الاتحاد الاوروبي قواعد لمنع الاندية من الانفاق اكثر من قدرتها، ومن الركائز الاساسية في قاعدة اللعب المالي النظيف ان لا تخسر الاندية اكثر من 45 مليون يورو خلال موسمي 2011-2012 و2012-2013، مع وجود استثناءات لبعض اشكال الانفاق.

وقد انفق سيتي وسان جرمان اللذان انتقلت ملكيتهما الى امارة ابوظبي وقطر على التوالي، اموالا طائلة خلال تلك الفترة ما سمح للاول باحراز لقب الدوري الممتاز في 2012 وللثاني باحراز لقب الدوري الفرنسي في الموسم التالي.

وتواجه الاندية التي تخالف قاعدة اللعب المالي النظيف احتمال معاقبتها بحرمانها من المشاركة في دوري ابطال اوروبا او “يوروبا ليغ” اضافة الى امكانية تجريدها من الالقاب التي حصلت عليها خلال فترة المخالفة.

وسيعلن الاتحاد الاوروبي عن الفرق التسعة وعن العقوبات الشهر المقبل.

الفئات
الرياضة