التوقيع بالرباط على اتفاقية بين المجلس الوطني لحقوق الإنسان ومعهد التنوع الإعلامي

تم اليوم الاثنين بالرباط التوقيع على اتفاقية بين المجلس الوطني لحقوق الإنسان ومعهد التنوع الإعلامي (ميديا دايفيرسيتي انستتيوت) بهدف تعزيز ثقافة التنوع في وسائل الإعلام....
التوقيع بالرباط على اتفاقية بين المجلس الوطني لحقوق الإنسان ومعهد التنوع الإعلامي

تم اليوم الاثنين بالرباط التوقيع على اتفاقية بين المجلس الوطني لحقوق الإنسان ومعهد التنوع الإعلامي (ميديا دايفيرسيتي انستتيوت) بهدف تعزيز ثقافة التنوع في وسائل الإعلام.

وتهدف هذه الاتفاقية التي وقعها كل من إدريس اليزمي رئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان ونيك كارتر، الاستشاري في وسائل الإعلام والاتصال لدى معهد التنوع الإعلامي إلى تنظيم دورات تدريبية لفائدة أعضاء اللجان الجهوية لحقوق الإنسان لمساعدتهم على النهوض بالتنوع من خلال الإعلام.

وقال إدريس اليزمي في تصريح للصحافة إن هذه الدورات التدريبية ستركز على مفهوم التنوع الذي ورد في ديباجة الدستور المغربي، مضيفا أن الهدف هو دراسة الوسائل الكفيلة ب” ضمان هذا التنوع وأيضا سبل التعبير عن هذا التنوع في الصحافة الجهوية والوطنية”.

وأضاف ” إننا نجهل جزءا من تاريخنا وأيضا من حاضرنا المتعدد والتعددي” مسجلا بأن “قضية الهجرة تمثل نموذجا ملموسا في هذا الصدد لأنه يتعين علينا استقبال لغات وثقافات وديانات أخرى فوق أرضنا”.

وقال رئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان” يجب أن نتعلم كيف نتوجه نحو الناس ونفهم ماهيتهم والتعبير عن هذا الواقع” مضيفا ” إننا سنبدأ بهذه الندوة الموجهة لأعضاء اللجن الجهوية قبل أن نطور هذه المبادرة في اتجاهات متنوعة .”

ومن جهتها، أشارت انتصار الراشدي مديرة مكتب (ميديا ديفيرسيتي أنستيتوت) بالمغرب في تصريح مماثل إلى أن هذه الاتفاقية تهدف إلى إدماج مفهوم التنوع في عمل المجلس الوطني لحقوق الإنسان سواء على المستوى الجهوي أو الوطني إضافة إلى استراتيجيات النهوض بأنشطة الولوج للمعلومة.

 

الفئات
ثقافة و فن

ذات صلة