رحيل صاحب”مائة عام من العزلة” غابرييل غارسيا ماركيز

توفي الروائي الكولومبي غابرييل غارسيا ماركيز، بعد ظهر اليوم الخميس بمنزله بمكسيكو سيتي، عن سن يناهز 87 عاما، وذلك بعد معاناته من مرض ألم به حسب ما أكد المجلس...
رحيل صاحب"مائة عام من العزلة" غابرييل غارسيا ماركيز

توفي الروائي الكولومبي غابرييل غارسيا ماركيز، بعد ظهر اليوم الخميس بمنزله بمكسيكو سيتي، عن سن يناهز 87 عاما، وذلك بعد معاناته من مرض ألم به حسب ما أكد المجلس الوطني للثقافة والفنون.

وكان ماركيز، الحائز على جائزة نوبل عام 1982، يقضي فترة نقاهة بعد خروجه من مستشفى المعهد الوطني للتغذية والعلوم الطبية “سلفادور سوبيران”، حيث تلقى علاجا من الجفاف والتهاب المسالك التنفسية والمسالك البولية.

ويعد ماركيز واحدا من أعظم مؤلفي اللغة الإسبانية قاطبة ومن أشهر أعماله رواية “مئة عام من العزلة” والتي صدرت عام 1967 وبيع منها 10 مليون نسخة في مختلف بقاع العالم.

ولم يظهر ماركيز، الذي يقيم في المكسيك منذ 30 عاما، في لقاءات عامة إلا مرات قليلة في الأعوام الأخيرة.

وكان قد احتفل بعيد ميلاده السابع والثمانين يوم 6 مارس الماضي، وفي تلك المناسبة غادر منزله لبضع دقائق لتحية المصورين والصحفيين، على الرغم من أنه لم يتحدث إليهم.

يذكر أن من أشهر الأعمال الأخرى لماركيز “الحب في زمن الكوليرا” و”الجنرال في متاهته”.         

 

الفئات
ثقافة و فن

ذات صلة