فاجعة جديدة تزيد محن زلاتان إبراهيموفيتش

صدق من قال أن "المصائب لا تأتي فرادى"...فنجم باريس سان جيرمان "زلاتان إبراهيموفيتش" يمر حتمًا بأسوأ فترات حياته سواءً على الصعيد الكروي أو الشخصي، فاللاعب الذي أصيب...
فاجعة جديدة تزيد محن زلاتان إبراهيموفيتش

صدق من قال أن “المصائب لا تأتي فرادى”…فنجم باريس سان جيرمان “زلاتان إبراهيموفيتش” يمر حتمًا بأسوأ فترات حياته سواءً على الصعيد الكروي أو الشخصي، فاللاعب الذي أصيب على مستوى فخذه واضطر للغياب عن إياب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا أمام تشيلسي الذي أُقصي خلاله فريقه بعد الخسارة أمام البلوز بهدفين نظيفين على ملعب ستامفورد بريدج تلقى فاجعة أخرى يوم الأربعاء الماضي.

اللاعب السويدي تلقى خبر وفاة شقيقه يوم الأربعاء بعد صراع طويل مع المرض ليُسافر مباشرة بعد ذلك إلى السويد من أجل حضور الجنازة رفقة طفليه وزوجته ومن غير المعروف موعدة عودته لباريس من أجل استئناف برنامجه العلاجي.

وكانت وسائل الإعلام قد توقعت في بادئ الأمر أن يكون السبب وراء سفر زلاتان إلى السويد هو القيام بفحوصات طبية أخرى للتأكد من نوعية إصابته، إلا أن الأمر لم يكن صحيحًا بعد أن أكدت صحيفة “ليكيب” أن وفاة شقيقه هي التي كانت الدافع وراء عودته لمسقط رأسه.

الفئات
الرياضة

ذات صلة