تظاهرة « Come To My Home » مزج بين الثقافات واللغات والفنون

بعد كل من الدار البيضاء (أكتوبر 2012) ولوكا بإيطاليا (يونيو 2013) ومراكش (أكتوبر 2014) جاء الدور على مدينتي أبي الجعد وخريبكة لتحتضنا الدورة الثالثة من تظاهرة "Come To My...
تظاهرة « Come To My Home » مزج بين الثقافات واللغات والفنون

بعد كل من الدار البيضاء (أكتوبر 2012) ولوكا بإيطاليا (يونيو 2013) ومراكش (أكتوبر 2014) جاء الدور على مدينتي أبي الجعد وخريبكة لتحتضنا الدورة الثالثة من تظاهرة “Come To My Home” (تعال إلى بيتي) خلال الفترة الممتدة ما بين 21 و27 أبريل الجاري، والتي ستجمع، كالعادة، مجموعة من الفنانين الدوليين والوطنيين الذين يشتغلون في مختلف مجالات الفن والإبداع، وهو ما ينعكس على برمجة هذه التظاهرة الفنية التي ستكون جد غنية ومتنوعة حيث سيكون الجمهور  على موعد مع العديد من المعارض التشكيلية وسهرات الشعر والحفلات الموسيقية وعروض الأفلام، كما سيتم تنظيم ورشات للأطفال وبعض الأعمال الاجتماعية…

وخلال لقاء صحفي بالدار البيضاء، قال الكاتب والشاعر والوزير السابق السيد إدريس العلوي المدغري، المشرف على هذه التظاهرة الفنية أن “كام تو ماي هاوم” تظاهرة تسعى إلى المزج بين الثقافات واللغات والفنون، مشيرا إلى أن هناك مشاريع أخرى لتنظيم أمسيات شعرية بكاليفورنيا بالولايات المتحدة الأمريكية والسينغال.

 

 

 

الفئات
ثقافة و فن

ذات صلة