العرائش: تنظيم ندوة وطنية حول جريمة اغتصاب الأطفال

نظم الفرع الإقليمي للعصبة المغربية لحقوق الإنسان بمدينة العرائش يوم السبت 29 مارس 2014، ندوة وطنية حول موضوع : "جريمة اغتصاب الأطفال"...
العرائش: تنظيم ندوة وطنية حول جريمة اغتصاب الأطفال

نظم الفرع الإقليمي للعصبة المغربية لحقوق الإنسان بمدينة العرائش يوم السبت 29 مارس 2014، ندوة وطنية حول موضوع : “جريمة اغتصاب الأطفال” بمشاركة متميزة لمتدخلين من أطياف مختلفة، بمن فيهم الحقوقيون ( العصبة المغربية لحقوق الإنسان والجمعية المغربية لحقوق الإنسان ) والأخصائيون الاجتماعيون والمحامون وجمعيات المجتمع المدني المهتمة بالموضوع، فضلا عن حالات حية تعرضت لجريمة الاغتصاب .

وقد سلط المتدخلون الضوء على الموضوع كل من جهة تناوله له، ليتمخض اللقاء عن الخلاصات التالية:

   رصد المعطيات الرقمية للظاهرة والتي أماطت اللثام عن استشراء جريمة الاغتصاب بشكل مَهُول يدفع إلى دق ناقوس الخطر على كافة الأصعدة .

–     استقبال 26 ألف اعتداء على الأطفال 80 % منها جنسي .

–     معدل 21 حالة اعتداء جنسي على الأطفال في اليوم الواحد .

–     75%  من الاعتداءات ترتكب من طرف الأقارب ( الجيران – الآباء – المربين…).

–     71,5%  من الاعتداءات تسجل في صفوف الفتيات .

   الظاهرة تدخل في حيز المسكوت عنه، خاصة عندما لا تتم مواكبتها من طرف وسائل الإعلام والهيئات الحقوقية، ولكونها ترتبط بالأساس في المنظور المجتمعي بالفضيحة والعيب .

   غياب إطار قانوني خاص بالجرائم التي ترتكب ضد الأطفال، بل نجد في القانون المغربي أبوابا متناثرة في فصول مختلفة، عكس ما هو عليه الحال في بعض الدول الأوروبية القريبة منا .

   العقوبات الزجرية في القانون المغربي لا تتناسب مع طبيعة الفعل الجرمي وفداحته، فهي في أقصى الحالات لا تتجاوز 10 سنوات كعقوبة حبسية مع الحرمان من بعض الحقوق المدنية والسياسية.

   الدعوة إلى ضرورة اعتماد مواضيع “الثقافة الجنسية” في المناهج والمقررات الدراسية المغربية في مختلف الأسلاك التعليمية .

   التأكيد على دور التنشئة الاجتماعية ودور الأسرة والأبوين في غرس القيم النبيلة والفاضلة التي من شأنها أن تمنع الأطفال من الانجرار نحو متاهات غير محمودة العواقب .

   تتبع مسار الأطفال التربوي والتعليمي وفي الشارع وإشباع حاجاتهم النفسية والمادية كفيل بإبعادهم عن بعض المنزلقات الخطيرة .

   الدعوة إلى الانكباب على اقتراح قانون خاص بجرائم الأطفال يرفع إلى الجهات المسؤولة، من طرف الجمعيات الحقوقية والمدنية المعنية .

   معالجة الظاهرة تقتضي نظرة شمولية يتداخل فيها ما هو حقوقي بما هو نفسي واجتماعي وتربوي … .

وختمت أشغال الندوة الوطنية بالدعوة إلى رفع التوصيات المنبثقة عنها إلى الجهات المسؤولة ذات السلطة والصلة بالموضوع .

الفئات
أخبار المغرب

ذات صلة