www.even.ma ثورة جديدة في عالم الويب بالمغرب

شكل يوم الأحد 9 مارس موعد إطلاق الموقع الإلكتروني الجديد even.ma، الذي سيكون رائدا في العروض الجيدة داخل الشبكة العنكبوتية بالمغرب، إضافة إلى تمتيع مستعمل الانترنت المغربي بتسلية مفيدة....
www.even.ma ثورة جديدة في عالم الويب بالمغرب

الصورة: عبد الصمد ماركا رفقة الفنانة حياة الإدريسي خلال الندوة الصحفية

شكل يوم الأحد 9 مارس موعد إطلاق الموقع الإلكتروني الجديد even.ma، الذي سيكون رائدا في العروض الجيدة داخل الشبكة العنكبوتية بالمغرب، إضافة إلى تمتيع مستعمل الانترنت المغربي بتسلية مفيدة.

 ويأتي موقع evan.ma لتسهيل حياة زوار الانترنيت ومنحها متعة إضافية من خلال تقديم خدمات غير مسبوقة وذات قيمة إضافية كبيرة.

وحسب بلاغ صحفي توصّل موقعنا بنسخة منه، فإن هذا الموقع يهدف إلى أن يكون واجهة يجد فيها المستعمل المغربي عروضا جيدة وفرصا تنشرها أجود المواقع المغربية، كما يمكنه الاستمتاع من خلال فضاء حصري ومخصص للأخبار و”البودكاستينغ”.

وسيدشّن evan.ma خلال إطلاقه يوم الأحد 9 من مارس مجموعة أعماله المخصصة لشبكة القلب من خلال انطلاق النشاط الأول” تبييض الدار البيضاء”. وفي هذا الإطار، يقول عبد الصمد مارڭا مؤسس شريك لموقع evan.ma و رئيس جمعية “شبكات القلب”: ” في الواقع، صرنا نلاحظ أن الدار البيضاء تفقد بياضها بسبب تأثيرات الزمن، لذا يجب علينا التحرك لنعيد إلى هذه المدينة بريقها الخلاب وروعتها المذهلة “.

مدعومين بالفنانة المغربية الشهيرة حياة الإدريسي، وبمساعدة بعض المتشردين والمتطوعين، ويضيف عبد الصمد مارڭا ” سنقوم بطلاء أحياء الدار البيضاء باللون الأبيض قصد إعادة بياضها الناصع وتغيير الصورة النمطية التي يحتفظ بها الكثير عن المشردين، حيث أن العديد من الأشخاص ينعتونهم بأوصاف غير حميدة ويحتقرونهم…فيما يعاني هؤلاء المشردون من غياب سكن قار، كما أنهم وشباب يمثلون قلب الدار البيضاء، غير أنهم محرومون من أبسط الوسائل التي قد تجعلهم يتقدمون إلى الأمام ”.

 ويهدف هذا العمل الأول إلى تحسين صورة “المتشرد” لدى المغاربة تحسين صورة “المتشرد” لدى المغاربة  ومنح هؤلاء الشبان فرصة للتعبير عن حبهم للدار البيضاء والكشف عن طموحاتهم في الخروج من هذه الوضعية ورغبتهم في التطور داخل المجتمع.

وليست هذه العملية سوى البداية، حيث يخطط موقع even.ma  وجمعية “شبكات القلب” لمساعدة هؤلاء الشبان والمساهمة في إعادة إدماجهم داخل المجتمع من خلال معالجتهم من الإدمان والتكوين والإدماج المهني والسكن.

 

 

الفئات
ثقافة و فن

ذات صلة