مروان بناني في أقوى الإعترافات لجريدة المنتخب !

قررت البقاء حتى لا يتحول «الماص» لحلبة مصارعة ...
مروان بناني في أقوى الإعترافات لجريدة المنتخب !
 
قررت البقاء حتى لا يتحول «الماص» لحلبة مصارعة 
تدبير علمي للميركاطو لا يعني أنه كان رجل القرار
لم أساوم مقابل الإنسحاب طالبت فقط باسترداد ديوني !!

اعترف مروان بناني بكون قرار إلغاء الجمع العام الإستثنائي الذي دعا إليه في مناسبة سابقة تحكمت فيه مصلحة المغرب الفاسي مؤكدا على أن قبوله بالذهاب كان يعني تحويل «الماص» لحلبة مصارعة تستباح فيها كل الأسلحة.

بناني في الحوار التالي يكشف الكثير من الأسرار التي دفعته لإعلان إنسحابه والتي جعلته يعدل عن قرار الإنسحاب والبقاء في منصب يشبه الجمرة الحارقة وعن حقيقة مفاوضته لأشخاص عرضوا عليه الرحيل مقابل التوصل بديونه.

المنتخب : كنت صارما وحاسما في المرة السابقة وأنت تقترب من القسم على أنك سترحل ولن تواصل، اليوم تغير القرار والموقف وتتراجع بإلغاء الجمع العام الإستثنائي؟

مروان بناني : ليس تراجعا عن المواقف بقدر ما يمكن أن نسميه عودة لروح العقل والحكمة، قراري السابق كان نابعا من قناعات لم تتغير وفي مقدمتها أني مللت بعض الشيء الصراعات والتطاحنات وأنا المعروف بكوني تربيت تربية تمنعني من الدخول في سجالات وحروب من هذا النوع.
اليوم غيرت مواقفي وذلك لكون الإبقاء على تاريخ الجمع العام كان سيشكل خيانة صريحة للفريق وإعداما له.

المنتخب : ما الذي تقصده بقولك هذا؟

مروان بناني : ما قصدته هو أن رحيلي كان سيفتح المجال أمام تطاحنات وحروب مكشوفة داخل الفريق وكان سيتيح إمكانية إستخدام أسلحة من كل الأصناف والضحية كان سيكون هو المغرب الفاسي.

ذهابي كان سيكون خيانة بعد أن توسعت دائرة الصراع وكنت موقنا على أني لو أبقيت المجال أمام الجمع العام، فإن الضحية الأول والأخير كان سيكون المغرب الفاسي وكان مصيره هو الهبوط للقسم الثاني.

المنتخب : ماذا تقصد بالصراعات، طالما أن الجمع العام كان سيكون سيد نفسه وكان سيفصل في كل هذا الغموض المرافق للوضعية التي يعيشها الفريق؟

مروان بناني : لا، الأمور كانت ستسير في اتجاه آخر، بتواجد تيارين لا يرغب أحدهما في التعاون مع الثاني وبالتالي فضلت بتنسيق مع سلطات المدينة بطبيعة الحال أن نؤجل الجمع لغاية صفاء الخواطر وتقارب وجهات النظر ولم الشمل وحدوث التوافق.

المنتخب : إذن أنت تؤكد صحة التقارير التي أكدت أنه كانت هناك اتصالات من أقطاب سعت خلف تنازلك مقابل توصلك بجزء من ديونك؟

مروان بناني : هذا صحيح ولأني دائما كنت رجل حوار وأستمع للجميع فلقد منحت كل طرف من الأطراف أن يدلي برأيه ويعرض أفكاره.

لقد كان لي لقاء متواصل مع رشيد والي علمي باعتباره رئيسا منتدبا ومن داخل الدار، كما اتصل بي أشخاص قدموا رشيد الحادني على أنه صاحب مشروع للفريق ولم يكن هناك من مانع للإستماع لوجهة نظره.

المنتخب : بالعودة لموضوع رشيد والي علمي، ما بلغ الجميع من أخبار هو أنك جهزته طوال الفترة السابق ليتسلم الأمور بدلا عنك بدليل حضوره في الواجهة أثناء الميركاطو الشتوي وكونه عرض عليك مقابلا كي تترك المهام بالجمع العام؟

مروان بناني : بداية لا بد من توضيح مسألة في غاية الأهمية وهي كون ظهور رشيد والي علمي بالميركاطو أو حضوره في صور التعاقد مع اللاعبين لا تعني أنه كان رجل القرار الأول داخل الفريق كما فهم البعض، لأنها عملية من الممكن أن يقوم بها أي عضو داخل المكتب المسير.

مسألة عقدي صفقة مع علمي ليست صحيحة كل ما هنالك أني إستمعت لكل الأطراف وكان لزاما أن أتوصل بكل وجهات النظر.

المنتخب : ألا تخشى أن يكون تشبثك بمنصبك بداية لفتح بوابة صراعات قد يؤدي الفريق فاتورتها كما كان الشأن خلال فترة الذهاب؟

مروان بناني : لا أظن ذلك لأن أكبر دواعي قرار إنسحابي كان هو الجانب المرتبط بالأزمة المالية الخانقة والتي لم يعشها «الماص» لوحده بل عاشتها كل الفرق بالبطولة الإحترافية.

الآن وبعد أن قررت الجامعة صرف جزء من مستحقاتنا فإن أهم معضلة تسببت لنا في التصدع زالت وبالتالي أظن سنعيش فترة هادئة وأناشد عبر منبركم كل الغيورين على الفريق بأن يتيحوا أمامه الممارسة بهدوء.

المنتخب : هل يمكن أن نفهم من القرار على أنه تمهيد للإنسحاب بنهاية الموسم الحالي؟

مروان بناني: كل الأمور واردة، وبالعودة لمن رددوا على أني ساومت مقابل إنسحابي، فإني أؤكد على أن ذلك ليست من أخلاقي ولا مبادئي التي تربيت عليها.

لقد طالبت بجزء من ديوني وهذا يعرفه الجميع، لقد قدمت تضحيات كبيرة وضحيت بمالي ووقتي وأسرتي ولا أعتقد أنها مسألة مخجلة أن أطالب ببعض حقوقي وليس كلها كي أرحل..

المنتخب : دخلت في صراع مع أعضاء اشتغلوا بجانبك وساهموا في تحقيق ألقاب للمغرب الفاسي وعشت كوحدة متكاملة، ما الذي غير شكل الأمور لتصبح على هذا النحو؟

مروان بناني : لا أعرف حقيقة هذا التغيير في المواقف، أعتقد أنها حالة عادية تحدث داخل كل الفرق أن يكون هناك اختلاف في الأفكار والتوجهات، لكني لم أتوقع في يوم من الأيام أن تتغير قناعات بعض ممن اشتغلوا معي وكنت أول من حرص على بقائهم معي بهذا الشكل وأتمنى أن تصفى الخواطر لما فيه مصلحة الفريق؟

المنتخب : وقعتم على تعاقدات جد متواضعة وسرحتم لاعبين كثر والفريق مقبل على كأس «الكاف»، ما الذي يمكن أن تعد به جماهير الفريق؟

مروان بناني : ما يمكن أن أعدهم به في ظل المرتبة التي نحتلها والظروف المحيطة بنا هو أن نبذل أقصى ما نستطيعه من مجهودات لتحسين ترتيبنا بالبطولة الإحترافية وأن نوفر الأجواء الهادئة والمثالية التي عودنا عليها الأنصار في المواسم السابقة.. 

أتمنى أيضا من اللاعبين أن يكونوا حريصين على صورة الفريق وأن يتعاون الجميع ودون استثناء كي نخرج «الماص» العريق من هذه الوضعية التي عليها الآن.

الفئات
الرياضة

ذات صلة