بعد 14 سنة من التواجد في الميدان…انتهاء مهمة القوات المسلحة الملكية بكوسوفو

شاركت القوات المسلحة الملكية في مهمة قوات حفظ السلام متعددة الجنسيات بكوسوفو منذ انطلاقها سنة 1999، حيث اشتغلت على مدى 14 سنة بتعاون مع حلف شمال الأطلسي والأمم المتحدة...
بعد 14 سنة من التواجد في الميدان...انتهاء مهمة القوات المسلحة الملكية بكوسوفو

الصورة: قائد قوات حفظ السلام بكوسوفو يوشح صدر جندي مغربي بميدالية “النانو”

شاركت القوات المسلحة الملكية في مهمة قوات حفظ السلام متعددة الجنسيات بكوسوفو منذ انطلاقها سنة 1999، حيث اشتغلت على مدى 14 سنة بتعاون مع حلف شمال الأطلسي والأمم المتحدة والعديد من القوات الأخرى لضمان السلام حرية التحرك لمواطني كوسوفو. وقد سجلت القوات المغربية انسحابها يوم السبت 18 يناير في حفل تم تنظيمه بمخيم “نوفو سيلو”، حيث عرفت مراسيم انسحاب القوات المغربي حضور العديد من الشخصيات، من بينها السفير الفرنسي بكوسوفو والكولونيل الأمريكي دافيد وودز، إضافة إلى الجنرال الإيطالي قائد مهمة قوات حفظ السلام متعددة الجنسيات سالفاتوري فارينا، الذي أثنى على الجنود المغاربة “الذين يلبون دعوة المجتمع الدولي ويحلون للحفاظ على السلام سواء هنا بكوسوفو أو في أي من بقاع العالم.”

وفي نهاية المراسيم، تم تسليم ميداليات استحقاق حلف الناتو لتسعة جنود مغاربة مكافأة لهم على عملهم الجيد.

 

 

الفئات
أخبار المغرب

ذات صلة