بنعبد الله: لهذا السبب فقد الشباب الثقة في السياسة

قال نبيل بنعبد الله "إن النقاشات التي تغطي المشهد السياسي اليوم، لا تليق بالمجتمع الذي نريده، فهناك جدل عقيم ومبادلات كلامية ...
بنعبد الله: لهذا السبب فقد  الشباب الثقة في السياسة

قال نبيل بنعبد الله “إن النقاشات التي تغطي المشهد السياسي اليوم، لا تليق بالمجتمع الذي نريده، فهناك جدل عقيم ومبادلات كلامية لا تليق بالمجتمع المغربي وبانتظاراته، ولا تتسم بالروح الوطنية التي يتعين أن تكون حاضرة لدى كل فاعل سياسي”، مشيرا إلى أن مثل هذا الجدل وهذه الخطابات التي وصفها بـ “المتدنية” تعد من بين الأسباب الرئيسية لانصراف الشباب عن الفعل السياسي وفقدان الثقة في العملية السياسية والديمقراطية برمتها.

وحمّل محمد نبيل بنعبد الله الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية وزير السكنى وسياسة المدينة، مسؤولية عزوف الشباب عن العمل السياسي، إلى الطبقة السياسية التي عليها أن تعكس الصورة التي تقدمها اليوم للشباب ولعموم الشعب المغربي.

وأوضح المسؤول الحزبي، الذي كان في ضيافة طلبة مدرسة علوم الإعلام مساء أول أمس الأربعاء بالرباط أن المسؤولية تعود إلى الفضاء السياسي في كل مستويات القرار بدءا بالدولة وبأجهزتها ثم الأطراف السياسية بما فيها الأحزاب الموكول لها دستوريا تأطير المواطنين. كما دعا الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، عموم الطبقة السياسية المغربية إلى الرفع من مستوى خطابها.

واعتبر الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، أن ما يحدث اليوم من إصلاحات، خاصة تلك المتعلقة بتنزيل الدستور، هو فترة مؤسسة ل 20 أو 30 سنة المقبلة ، ولاتهم، فقط، حزب العدالة والتنمية أو حزب التقدم والاشتراكية أو الأحزاب المشكلة للتحالف الحكومي، بقدر ما تهم الجميع، مما يفرض على الطبقة السياسية العمل من أجل تنزيل الدستور بشكل سليم وفي مستوى ما أقره الشعب المغربي، حتى لا يبقى حبرا على ورق.  

 

 

 

 

 

 

الفئات
أخبار المغرب

ذات صلة