الصحفي نوفل العواملة لـ”أكورا”: ما حز في نفسي هو استنكار تصريحي بطريقة عنصرية من طرف مسؤولي اتحاد طنجة

صرّح نوفل العواملة، الصحفي الرياضي بقناة "ميدي1تي في" لموقعنا أن ما حدث،ببساطة، هو "تفسير خاطئ لتصريح حول اتحاد طنجة ...
الصحفي نوفل العواملة لـ"أكورا": ما حز في نفسي هو استنكار تصريحي بطريقة عنصرية من طرف مسؤولي اتحاد طنجة

صرّح نوفل العواملة، الصحفي الرياضي بقناة “ميدي1تي في” لموقعنا أن ما حدث،ببساطة، هو “تفسير خاطئ لتصريح حول اتحاد طنجة أدليت به في برنامج “المريخ الرياضي” ولكن استنكار الكلام الذي قلته وبطريقه عنصرية عبر تكرار جملة مواطن من أصل أردني هو ما حز في نفسي، أما غضب البعض من التصريحات فهو حق مشروع ولكن أن يوصف ما قلته بالمؤامرة يعد أيضاً مبالغة لا مكان لها في سياق ما قيل.”

وأكّد مقدم برنامج “بطولتنا”  أن تصريحه تطرّق لغياب إستراتيجية واضحة -ومنذ زمن طويل- للقائمين على الشأن الكروي في طنجة، مشيرا أن الدليل على صحة كلامه هو التخبط الذي شهده الفريق في بداية الموسم وتغييره للجهاز الفني وعدم وضع إستراتيجية هدفها تحقيق العودة للقسم الأول.  وفي الأخير يعاتب نوفل العواملة من وصف كلامه بالمؤامرة قائلا” بدل أن تعالج تصريحاتي بموضوعية، تحول الحديث عن أنني مواطن من أصول أردنية وأشارك في مؤامرة هدفها زعزعة استقرار الفريق الذي يحقق نتائج إيجابية مؤخراً.”

وكانت أخبار قد تحدث عن استنكار اللجنة التقنية لفريق اتحاد طنجة لما جاء في تصريح نوفل العواملة معتبرة أنه جاءت في توقيت غير بريء يعرف صحوة الفريق في الدورات الأخيرة، كما دعت اللجنة ودادية المدربين إلى استنكار ما جاء في تلك التصريحات انتصارا لكرامة المدرب، معتبرة أن تصريح الصحفي جاء على شكل إهانة لمدرب فريق اتحاد طنجة عمر الرايس.

       

الفئات
ثقافة و فن

ذات صلة