وزيرة الخارجية الإسبانية السابقة آنا بلاثيو تنتقد تهجم صحيفة “أ ب ث” عليها بسبب مشاركتها في ندوة بالمغرب

أرسلت وزيرة الخارجية الإسبانية آنا بلاثيو رسالة إلى مدير صحيفة "أ ب ث " الإسبانية، توضح فيها موقفها من مقال نشرته الصحيفة الإسبانية، تهاجم فيه الوزيرة الإسبانية السابقة بعد مشاركتها في ندوة بالرباط مؤخرا، واستغربت بلاثيو من عدم الاتصال بها من طرف كاتب المقال، و تعمده الاستشهاد بمقاطع متناقضة، مما يمس بمهنية إحدى كبريات الصحف الإسبانية.

وقالت وزيرة الخارجية الإسبانية السابقة، أنا بلاثيو، خلال مشاركتها في الندوة التي نظمها المكتب الشريف للفوسفاط حول موضوع “الجيو سياسة والأمن”، أن المناورات التي تقوم بها جبهة “البوليساريو”، في محاولاتها للإساءة للمغرب عن طريق عرقلة صادرات المملكة من الفوسفاط، “ستؤدي فقط إلى عرقلة مسلسل المفاوضات من أجل التوصل إلى حل ناجع في المنطقة.

وشددت بلاثيو على أن الحل في ملف الصحراء المغربية سيأتي فقط من التزام الأطراف المعنية، أي المغرب وجبهة “البوليساريو”، ولكن أيضا الدول المجاورة، خاصة الجزائر.

وأوضحت بلاثيو أن الجزائر بيدها “المفتاح” لإقناع جبهة البوليساريو لقبول الحل الذي اقترحه المغرب في هذا الملف.

وقالت وزيرة الخارجية السابقة في حكومة خوسي ماريا أثنار ما بين عامي 2002-2004 إن المغرب يشتغل، فيما يخص قضية الصحراء، عبر المؤسسات ولهذا السبب “نجد كبار المسؤولين السابقين بجانب المغرب”.

وأوضحت بلاثيو أنه منذ انهيار نظام صناديق الادخار في إسبانيا، انخفضت نسبة تمويل نشاطات جبهة البوليساريو من قبل بعض الجهات الإسبانية بشكل كبير.

الفئات
أقوال الصحف
لا تعليق

اترك رد

*

*

ذات صلة