رضيعة تعاني من داء فقدان المناعة ووالدتها تناشد تدخل وزير الصحة

تعاني الرضيعة غيثة (30 أكتوبر 2016)، من داء فقدان المناعة حاد حيث لا يستطيع جسمها الصغير إنتاج الكريات البيضاء
الرضيعة غيثة
الرضيعة غيثة

أكورا / مها حكم

تعاني الرضيعة غيثة (30 أكتوبر 2016)، التي ترقد بإحدى مصحات الدار البيضاء حاليا لتلقي العلاجات الأولية، من داء فقدان المناعة “حاد” حيث لا يستطيع جسمها الصغير إنتاج الكريات البيضاء المسؤولة عن الدفاع عن الجسم ضد الأمراض، وتحتاج الرضيعة غيثة إلى عملية زراعة النخاع العظمي ليزول الخطر عن حياتها ويستطيع جسمها أن يصنع المناعة.

هذه العملية يستحيل إجراؤها بالمغرب ولهذا السبب قام والدا غيثة بالتواصل مع المستشفى الجامعي ببرشلونة الذي أرسل لهما كل المعلومات اللازمة عن العملية وعن تكلفتها التي تفوق 2,000,000 درهم ، المبلغ الذي عجزا عن أدائه.

الرضيعة اليوم تعيش مرحلة خطر قد تودي بحياتها في أي لحظة، وحتى لا يكون مصيرها مثل مصير أختها الكبرى التي عانت من نفس المشكل وتوفيت بعد شهرين من ولادتها، تستنجد والدتها بذوي القلوب الرحيمة وفي مقدمتهم وزير الصحة، من أجل تقديم الدعم والمساعدة وتوفير المبلغ المطلوب من طرف المستشفى الإسباني في أقرب الآجال فكل يوم يمر تزيد الأمور تعقيدا على غيثة التي لا يتحمل جسدها الصغير كل المشاكل الصحية التي تحيط بها.

الفئات
نون النسوة

ذات صلة