أفغانستان تتفوق على ألمانيا في شبكات الهاتف المحمول

يعتقد الكثيرون أن أوروبا متقدمة في الجوانب التقنية، ولا سيما الخدمات التقنية الممنوحة. بيد أن الدراسات كشفت أن أفغانستان مثلا تتفوق على ألمانيا في جوانب خاصة بشبكات الهواتف.
أفغانستان تتفوق على ألمانيا في شبكات الهاتف المحمول
أفغانستان تتفوق على ألمانيا في شبكات الهاتف المحمول
يعتقد الكثيرون أن أوروبا متقدمة في الجوانب التقنية، ولا سيما الخدمات التقنية الممنوحة. بيد أن الدراسات كشفت أن أفغانستان مثلا تتفوق على ألمانيا في جوانب خاصة بشبكات الهواتف.

قد تكون هذه النتائج مفاجئة لعشاق الإبحار عبر النت في ألمانيا، إذ كشفت دراسة حديثة أعدها موقع ستاتيستا “statista”، ونشرها موقع كومبيوتر بيلد “computerbild” الإلكتروني بأن النت في ألمانيا وخصوصا في ما يتعلق في الاتصال بالشبكة أو عدد الوحدات الممنوحة من الشركات (حجم الباقة) أتت في مراحل متأخرة، حيث حلت في الربع الأخير من القائمة التي فحصت أفضل شبكات التغطية، وحلت في مراتب أفضل في مجال الخدمات الممنوحة ولا سيما حجم الباقات. أفغانستان أفضل من ألمانيا وبينت الدراسة أن جودة الإنترنت في أفغانستان تفوق مثيلتها في ألمانيا فيما يخص نسبة الربط في الشبكة، والبقاء متصلا بالإنترنت لمشتركي الهواتف المحمولة.
وفحصت الدراسة نسبة نتشار الجيل الثالث 3G والجيل الرابع LTE في 90 بلدا مختلفا، حيث كانت كوريا الجنوبية هي الرائدة في مجال جودة الإنترنت المقدم لمواطنيها حيث بلغت نسبة التغطية 98.5%، وفي المرتبة الثانية حلت الولايات المتحدة الأمريكية بنسبة 91.7 %، ثم جنوب إفريقيا بنسبة 87.4%، وفي المرتبة الرابعة أفغانستان بنسبة 79.4%، ثم تلتها الصين بنسبة 75.5% في المحل الخامس، وجاءت البرازيل في المركز السادس بنسبة 75.2%. أما ألمانيا فقد حلت في المركز السابع من حيث نسبة الربط في الشبكة، والبقاء متصلا بالإنترنت حيث بينت الدراسة أن الشبكات العاملة بها والتي تشمل الجيل الثالث والجيل الرابع تغطي فقط ما نسبته 73.7 % من مساحة ألمانيا. وسبقت ألمانيا روسيا التي بينت الدراسة أن نسبة تغطية الشبكة بها هي 73.1%.

ومن المعروف أن ضعف التغطية لا يؤثر فقط على البقاء متصلا بالإنترنت، بل يؤثر في جودة الإنترنت وسرعته، وكيفية الوصول إلى المعلومة، وسرعة التصفح، والمشاركة في الألعاب الجماعية على النت وغيرها من المجالات التقنية. باقات إنترنت أقل في ألمانيا وبينت الدراسة أيضا أن الألمان يحصلون على وحدات استخدام (باقات إنترنت) وذلك ضمن عروض شبكات المحمول أقل بكثير من أقرانهم الأوربيين، بالرغم من أنهم يدفعون نفس المقابل المادي.

وفحصت الدراسة عدد وحدات الإنترنت (حجم الباقة) الممكن الحصول عليه أوروبيا ضمن عروض شبكات المحمول، وذلك بمقابل مادي قدره 30 يورو، والذي تشمل الاتصال هاتفيا، والإنترنت المستخدم. وجاءت النتائج متباينة بشكل كبير: ففي حين يحصل المستخدم في دول مثل فنلندا، وبولندا والدنمارك على استخدام مفتوح للإنترنت وبدون حد أقصى، حلت ألمانيا في ذيل القائمة وذلك بمعدل ستة غيغابايت فقط مقدمة لمستخدميها، وهو ما يقل كثيرا عن دول أوروبية أخرى مثل فرنسا 50 غيغابايت وبريطانيا 30 غيغابايت.

الفئات
تكنولوجيا

ذات صلة