رغم “الجنون”.. مغربي يواجه حكما ثقيلا بسبب الاعتداء على شرطيين في بلجيكا

لم ينفع ادعاء "الجنون" مغربيا هاجر بشكل غير شرعي إلى بلجيكا من مواجهة المحاكمة بسبب اعتدائه شهر شتنبر الماضي على شرطييْن في حديقة ببروكسيل.
رغم "الجنون".. مغربي يواجه حكما ثقيلا بسبب الاعتداء على شرطيين في بلجيكا
رغم "الجنون".. مغربي يواجه حكما ثقيلا بسبب الاعتداء على شرطيين في بلجيكا
لم ينفع ادعاء “الجنون” مغربيا هاجر بشكل غير شرعي إلى بلجيكا من مواجهة المحاكمة بسبب اعتدائه شهر شتنبر الماضي على شرطييْن في حديقة ببروكسيل.

ويرتقب انطلاق محاكمة المهاجر غير الشرعي، بعد غد الأربعاء، وفق ما أعلنته صحيفة “Dernière Heure“، محيلة على أن حكما ثقيلا ينتظره بسبب تهجمه على شرطييْن توقفا عن العمل منذ يوم الحادث.

ووفق المصدر المذكور فإن المتهم أبدى علامات الاضطراب النفسي، وأنه سيخضع للمحاكمة من قبل المحكمة الجنحية في العاصمة، على أنه ثبت للمحققين أن الاعتداء لا يرتبط بنوايا إرهابية كما افترضوا عقب الاعتداء.

وتعود تفاصيل القضية إلى يوم الأربعاء 7 شتنبر 2016، حينما عاجل “الحراگ” الذي يدعى مبروك، 24 عاما، شرطييْن بطعنات من سكين بعدما واجهاه في حديقة بالعاصمة البلجيكية، وقد كانا تلقيا شكوى من امرأة تفيد أن الجاني يتعقبها.

ويعد المعتدي مقيما غير شرعيا في بلجيكا، وكذلك الحكم الذي سينزل عليه ستراعى فيه ظروف التشديد، وفق ما طالب به المحامي “Daniel Spreutels” دفاع الشرطيين، الذي قال إن موكليه يعانون من عجز إزاء معاودة أداء مهامهما، بعد أوقفهما عن ذلك قبل شهرين بسبب الحادث. 

الفئات
الحوادث
لا تعليق

اترك رد

*

*

ذات صلة