حكم بسجن الفنان الراحل نور الشريف يثير عاصفة من الجدل

لاشك أن الفنان الراحل نور الشريف، قد أثرى السينما والدرما المصرية بالعديد من الأعمال التي حفرت اسمه في التاريخ، وبالرغم من وفاته في 11 غشت 2015، إلا أنه قد صدر حكم غريب من نوعه بحبسه.
حكم بسجن الفنان الراحل نور الشريف يثير عاصفة من الجدل
حكم بسجن الفنان الراحل نور الشريف يثير عاصفة من الجدل
لاشك أن الفنان الراحل نور الشريف، قد أثرى السينما والدرما المصرية بالعديد من الأعمال التي حفرت اسمه في التاريخ، وبالرغم من وفاته في 11 غشت 2015، إلا أنه قد صدر حكم غريب من نوعه بحبسه.
فقد قررت محكمة جنح العجوزة في مصر، حبس الراحل نور الشريف، سنة غيابياً وكفالة 1000 جنيه لاتهامه بالتزوير في شيك بنكي، وفقا لما ذكره موقع «العربية. نت» الإخباري.
تعود وقائع القصة، حينما رفع الفنان الراحل دعوى قضائية ضد حسام مهدي عويس مالك مجموعة قنوات «بانوراما» يتهمه فيها بتحرير شيك بدون رصيد له، وقد حصل عويس على حكم بالبراءة مما هو منسوب إليه، ليقوم بعد ذلك برفع دعوى قضائية اتهم فيها نور الشريف بتزوير توقيعه على الشيك.

وتعليقا على هذا الأمر، قال عمرو عبد السلام المحامي: “إن الدعوى الجنائية تنقضي بوفاة المتهم لكن الدعوى المدنية ينسحب الحكم الصادر فيها لو كان بالتعويض على الورثة ويختصم من قيمة الميراث الذي آل إليهم”.

وأشار عبد السلام، إلى أن الحكم القضائي بالحبس لن ينفذ بالطبع لوفاة الفنان نور الشريف، مضيفا “لكن إذا أقام مالك قنوات بانورما، دعوى بالتعويض بعد حصوله على حكم البراءة فسيتم تنفيذ الحكم على الورثة وإلزامهم بسداد قيمة التعويض من ميراث الفنان الراحل”.

وأثار هذا الحكم عاصفة من الجدل عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حيث تساءل البعض حول كيفية صدور حكم بسجن شخص بالرغم من وفاته، أنه من المفترض وقتها سقوط الدعوى لوفاة المدعي عليه، فيما أكد آخرون أنه ربما لم يتم إرفاق وثيقة في ملف الدعوى تفيد وفاة النجم نور الشريف وأن القاضي يتعامل بالأوراق التي أمامه فقط وخاصة أن الاسم في القضية هو اسمه الحقيقي.

ونور الشريف، اسمه الحقيقي هو محمد جابر محمد ولد في 28 أبريل 1946 وتوفي في 11 غشت 2015، اشتهر بتقديم العديد من الأعمال السينمائية والتلفزيونية وكذلك على المسرح، بدأ حياته الفنية عام 1967 عقب تخرجه من المعهد العالي للفنون المسرحية وكان الأول على دفعته، توفي بعد صراع طويل مع المرض عن عمر يناهز 69 عاماً.

الفئات
ثقافة و فن
لا تعليق

اترك رد

*

*

ذات صلة