تفاصيل جريمة قتل شاب لصديقه ومحاولته الانتحار داخل مركز للشرطة بالرباط

علمت "أكورا" من أحد أفراد عائلة الشاب الضحية
%d8%b3%d9%83%d9%8a%d9%86

علمت “أكورا” من مصدر مقرب من عائلة الشاب الضحية الذي قتل على يد صديقه بحي يعقوب المنصور بالرباط، في الــ 28 من أكتوبر الماضي، بسبب نزاع حول 5 دراهم، أن القاتل حاول الانتحار داخل مركز الشرطة بعد يوم من اعتقاله.

وتعود تفاصيل الجريمة، إلى خلاف نشب بين القاتل والضحية، الذي تربطهما علاقة صداقة قوية، حيث درسا معا وغادرا صفوف الدراسة من مستوى السابعة إعدادي معا، وكانا يشتغلان في نفس المطعم الخاص بوجبات الأسماك بحي القامرة، وأن سبب الخلاف يعود إلى مباراة لكرة القدم جمعت بين فريقين وكان النقاش حول مبلغ 5 دراهم ليتطور إلى شجار عنيف، استعمل فيه الطرفان السلاح الأبيض قبل أن تستقر إحدى الطعنات في قلب الضحية (إ) الذي توفي متأثرا بإصابته بعد وصوله إلى مستشفى ابن سينا.

وذكر نفس المصدر، أن الضحية عرف بشغبه الشديد حيث كان على علاقة سيئة بأسرته، التي تركت له البيت الصفيحي، بعد أن قرر والده اقتناء بيت رفقة شقيقه في حي القامرة الشمالية، تفاديا للمشاكل التي يحدثها مع والدته وباقي الأسرة.

وذكر مصدرنا، أن القاتل حاول الانتحار عن طريق استعمال حزامه، وذلك بعد أن علم بأنه كان سببا في وفاة صديقه.

 

الفئات
الحوادث

ذات صلة