اتحاد الصحفيين العرب: بلاغ مراسلون بلا حدود يفتقد المصداقية والنزاهة

اطلعت الأمانة العامة للاتحاد العام للصحفيين العرب على مضمون البلاغ الصادر
arab

ذكر بلاغ للأمانة العامة للاتحاد العام للصحفيين العرب، أن الهيئة اطلعت على مضمون البلاغ الصادر عن منظمة “مراسلون بلا حدود ” في شأن ما وصفته بالمضايقات التي يتعرض لها بعض الصحفيين في منطقة الصحراء المتنازع عليها ما بين المغرب وجبهة البوليساريو الانفصالية، وأوردت في هذا الصدد أخبارا عن اعتقال صحافيين في مدينتي العيون وكلميم المغربيتين.

وأورد ذات البلاغ، أن الاتحاد العام للصحفيين العرب الذي يعتبر نفسه معنيا بأوضاع حرية الصحافة في البلدان العربية بصفة رئيسية وسبق له في العديد من المناسبات أن عبر عن مواقف منتقدة للممارسات التي كانت تطال حرية الصحافة في المغرب و غيره من الدول العربية، وبعد أن قام بتحرياته في شأن مضمون البلاغ الأخير لمنظمة ”مراسلون بلا حدود ” يؤكد أن هذا البلاغ افتقد إلى المصداقية و الموضوعية والنزاهة. و أن من اعتبرهم البلاغ صحفيين و لا يتوفرون على أي اعتماد من طرف مؤسسات إعلامية حقيقية وليسوا في حقيقة الأمر غير نشطاء سياسيين موالين لطرف في النزاع السياسي في المنطقة .

وفيما يتعلق باعتقال من اعتبرهم البلاغ صحفيين تابعين لــ ( RASDTV ) فإن الأمر يتعلق بأشخاص وبشباب يافع على الخصوص تابعين لجبهة ما يسمى بالبوليساريو يقومون بتصوير أنشطة ذات طابع سياسي صرف ويبعثونها إلى القناة التلفزية التابعة للجبهةو هم لا يتوفرن على أي اعتماد – كما هو معمول به في جميع الأقطار، ولذلك فإن الاتحاد العام للصحفيين العرب يعبر عن استغرابه الشديد من إصرار منظمة ” مراسلون بلا حدود” على إضفاء الصفة الصحفية على نشطاء سياسيين يعملون طبق أجندة سياسية، ويتم توظيفهم بهدف ممارسة الضغط لتحقيق مآرب ومصالح سياسية صرفة، مما يتسبب في تكريس الخلط بين العمل السياسي والصحفي الذي يجب أن يرتكز على النزاهة والاستقلالية و الموضوعية.

وتابع البلاغ، أنه ولهذه الاعتبارات وغيرها فإن الاتحاد العام للصحفيين العرب يعتبر أن البلاغ الأخير لمنظمة “مراسلون بلا حدود ” افتقد إلى المصداقية ولا يعدو كونه وسيلة مسخرة لخدمة أهداف سياسية، كما عبر الاتحاد عن أمله من هذه المنظمة أن تعمل على حماية سمعتها و مصداقيتها مما يقوم به بعض أعضائها .

هذا، وسجل الاتحاد العام للصحفيين العرب بهذه المناسبة أهمية بعض المكاسب في مجال حرية الصحافة والتعبير التي تحققت في المغرب خلال الشهور القليلة الماضية خصوصا صدور قانون للصحافة خال من العقوبات السالبة للحرية، والقانون المتعلق بإحداث المجلس الوطني للصحافة الذي سيمكن من ضمان التنظيم الذاتي للمهنة و المهنيين في المغرب، كما أنه يسجل بنفس المناسبة دعمه الكامل و اللا مشروط للعمل الجاد و المسؤول الذي تقوم به النقابة الوطنية للصحافة المغربية في مواجهة ما تتعرض له هذه الحرية من استهداف وخروقات .

الفئات
بوابة أكورا

ذات صلة