الملك في خطاب المسيرة: تعزيز السياسة الإفريقية يساهم في تحصين الوحدة الوطنية والترابية

أكد صاحب الجلالة الملك محمد السادس أن ترسيخ المسار الديمقراطي والتنموي، وتعزيز سياستنا الإفريقية، يساهمان في تحصين الوحدة الوطنية والترابية.
images

وقال جلالة الملك في خطاب وجهه إلى الأمة من العاصمة السينغالية بمناسبة الذكرى الحادية والاربعين للمسيرة الخضراء إن “أقاليمنا الجنوبية، والحمد لله، قوية بتعلق أبنائها بمغربيتهم وبالنظام السياسي لوطنهم ، وهو ما تعكسه مشاركتهم المكثفة، في مختلف الاستحقاقات الانتخابية، وانخراطهم بكل حرية ومسؤولية في تدبير شؤونهم المحلية”.

وأضاف أن الاقاليم الجنوبية “طموحة بالنموذج التنموي الخاص بها، وبالمشاريع التي تم إطلاقها.كما أنها تتوفر على جميع الإمكانات، من أمن واستقرار، وبنيات تحتية، تؤهلها لتكون قطبا تنمويا مندمجا، فاعلا في محيطه الجهوي والقاري، ومحورا للتعاون الاقتصادي بين المغرب وعمقه الإفريقي”.

وأبرز جلالته أن “تنمية واستقرار أقاليمنا الجنوبية، أمانة تاريخية ومسؤولية وطنية، على الجميع التفاني في القيام بها بروج التعاون والتضامن”.

الفئات
بوابة أكورا

ذات صلة