جنيف: المندوب الوزاري لحقوق الإنسان بالتفاعل البناء مع لجنة حقوق الإنسان

أشاد المندوب الوزاري لحقوق الإنسان المحجوب الهيبة، الثلاثاء بجنيف، ب “التفاعل البناء” الذي ميز مناقشة التقرير الدوري السادس للمغرب أمام لجنة حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة.
1371480286

وم ع

وقال الهيبة في تصريح للصحافة إن “النقاش دار في أجواء إيجابية وبناءة” مؤكدا على الحضور المهم لممثلي المجتمع المدني المغربي ومنظمات غير حكومية دولية.

وأضاف أن خبراء اللجنة أثاروا عددا من الأسئلة المتنوعة كالحبس الوقائي، وحماية المعطيات الشخصية، والاختفاء القسري، ووضعية المؤسسات السجنية، ودور المجلس الوطني لحقوق الإنسان.

وأشار الهيبة إلى أن الوفد المغربي “تفاعل بشكل إيجابي مع اللجنة التي أعربت عن إعجابها بمستوى الأجوبة التي قدمها في مختلف المواضيع”.

وأكد المندوب الوزاري على أهمية إطلاق نقاش متوازن مع الخبراء الدوليين، مشيرا إلى أن الوفد المغربي يتوفر على 48 ساعة من أجل إبلاغ اللجنة بأجوبة تكميلية كتابة من أجل إطلاع أعضائها حول القضايا المثارة.

من جانبه، أوضح السفير الممثل الدائم للمملكة لدى الأمم المتحدة، محمد أوجار، خلال هذا النقاش أن النزاع الإقليمي حول مغربية الصحراء الذي تمت إثارته يشكل موضوع مسلسل للوساطة تحت إشراف مجلس الأمن من أجل البحث عن حل سياسي متوافق بشأنه.

وذكر أوجار أنه ومنذ 2004، ومجلس الأمن منخرط من أجل التوصل إلى حل سياسي لهذا النزاع، مقبول من طرف الجميع، كبديل على فشل تفعيل مخطط التسوية لسنة 1991، والذي أصبح متجاوزا كما أكدت الأمم المتحدة على ذلك بوضوح.

وأضاف السفير “بالنسبة للمجلس، لا يمكن أن يتعلق الأمر إلا بحل سياسي متفاوض بشأنه”، مشيرا إلى أن المجلس حرص على وضع هذا النزاع في سياقه الإقليمي الحقيقي من خلال مطالبة دول المنطقة بالتعاون مع الأمين العام ومبعوثه الشخصي.

وبمناسبة مناقشة التقرير الوطني السادس، أشادت لجنة حقوق الإنسان للأمم المتحدة الاثنين ، ب “ديناميكية” و “حيوية” المجتمع المدني المغربي ، كما يتضح ذلك من عدد التقارير الموازية المقدمة إلى هذه الهيئة من قبل المنظمات غير الحكومية.

وأعرب رئيس اللجنة فابيان عمر سالفيولي عند مناقشة التقرير عن سعادته للتنوع وقوة تواجد الجمعيات التي تعتبر مساهماتها في أشغال اللجنة فعالة وذات مغزى

الفئات
بوابة أكورا

ذات صلة