هل يفك رونار عقدة كوت ديفوار في نهائيات كأس إفريقيا؟

يواجه المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم
maroc-cote-d-ivoire

يواجه المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم، فيلة كوت ديفوار، للمرة الرابعة في نهائيات كأس إفريقيا للأمم، والخامسة أمام جمهورية الكونغو الديمقراطية، في حين لم تنازل العناصر الوطنية، منتخب الطوغو، والمواعيد ستقام في ختاميات النسخة 31 من “الكان”، التي تجرى بالغابون، مطلع العام 2017، وتحديدا أيام 16 و20 و24 يناير المقبل، بحثا عن تخطي أعتاب المجموعة الثالثة، وبلوغ الدور الثاني، بعد غياب استمر منذ محطة تونس التي أقيمت قبل ثلاثة عشر عاما، بقيادة المدرب بادو الزاكي، علما أن “أسود الأطلس”، لأول مرة تفادوا الاصطدام مع منتخبات البلدان المنظمة، أي منذ دورة نيجيريا 2000.

     ولم يسبق للمنتخب المغربي، أن تجاوز “الفيلة”، خلال ثلاث مباريات جرت في نهائيات “الكان”، والانطلاقة بالهزيمة، بثلاثة أهداف لاثنين، لتحديد صاحب  المركز الثالث، يوم (الخميس) 20 مارس 1986، بالديار المصرية، مرورا بالتعادل السلبي، يوم (السبت) 19 مارس 1988، بملعب مركب محمد الخامس بالدار البيضاء، برسم الجولة الأولى من المجموعة الاستهلالية، بحضور عبدولاي طراوري، وفوفانا، وميندي، وروجي ميلا، وبقيادة المدرب ليو مارسيال، وصولا بالتعثر في النزال الأخير، يوم (السبت) 21 يناير 2006، في افتتاح مواعيد المجموعة الأولى بمصر، والهدف ناله العميد ديدي دروغبا، (د38)، من ضربة جزاء، وكان المدرب وقتها هو الفرنسي هنري ميشال.

     وحقق “أسود الأطلس”، فوزا وحيدا على جمهورية الكونغو الديمقراطية، في نهائيات “كان” إثيوبيا عام 1976، والذي منح اللقب القاري الفريد لحد الساعة، بمعية الإطار الروماني جورج مارداريسكو، والموعد تزامن مع يوم (الخميس) رابع مارس 1976، بهدف دون مقابل، لتتحول ثلاث مواجهات إلى حصاد ختامه التعادل، بهدف لمثله، يوم (الثلاثاء) 29 فبراير 1972، بالكاميرون، ويوم (الأحد) 13 مارس 1988، بملعب محمد الخامس بالدار البيضاء، والمباراة الأخيرة في ختاميات كأس إفريقيا بين الطرفين، جرت يوم (الثلاثاء) 14 يناير 1992، بمالي، بقيادة المدرب الألماني أولك فيرنير، علما أن العناصر الوطنية، ستخوض أول مباراة أمام الطوغو، في منافسات “الكان“.

     وفي سياق متصل، قاد البرازيلي المهدي فاريا، مباراتين اثنتين في نهائيات “الكان”، أمام كوت ديفوار، وامحمد فاخر أدار النزال الثالث والأخير، بمصر، في حين حضر الإسباني باريناكا، نزالا واحدا أمام جمهورية الكونغو الديمقراطية، عام 1972، والروماني جورج مارداريسكو، عام 1976، والبرازيلي المهدي فاريا، عام 1988، ثم الألماني أولك فيرنير، عام 1992.

الفئات
الرياضة