قيادي في حزب جبهة القوى يطالب بافتحاص مالية الحزب والمنعطف

القيادي في حزب جبهة القوى الديمقراطية
%d8%a8%d9%88%d8%ac%d9%85%d8%b9%d8%a9

وجه “بوجمعة ييناهو” القيادي في حزب جبهة القوى الديمقراطية وعضو الأمانة العامة للحزب رسالة إلى الرئيس الأول للمجلس الأعلى للحسابات، يطالب من خلالها بضرورة افتحاص مالية حزب الخياري ومعه جريدة المنعطف لسان الحزب.

وتوضح الرسالة التي توصلت “أكورا” بنسخة منها مرفقة بنسخة من بطاقة العضوية، تفاصيل مطالب القيادي في الحزب، وذلك بمقتضى الدستور الذي يخول من خلال التنصيص في الفصل 147 منه على أن المجلس الأعلى للحسابات له الحق في مراقبة مالية الأحزاب السياسية.

وفي نفس السياق، كشف “بوجمعة بيناهو” في اتصال هاتفي مع “أكورا” أن الحزب يعيش أزمة مالية خانقة بسبب فشل النائب الأول للأمين العام منذ توليه في تدبير أمور الحزب، مضيفا أن النظام الأساسي للحزب يحتم على لجنة المالية تقديم تقارير محاسباتية دورية لقيادة الحزب، وهو ما لا يتم الالتزام به، حسب تعبيره.

إلى ذلك، كشف القيادي في حزب جبهة القوى الديمقراطية واقع عجز الميزانية في جريدة المنعطف والتي سبق وأن كانت محل اختلاسات كبيرة، وهو السبب الذي جعل الطاقم الصحفي لا يتوصل برواتبهم للشهر الخامس على التوالي، حسب تصريحه، وأمام هذا الوضع الكارثي يضيف عضو الأمانة العامة للحزب “أننا نجد أنفسنا مطالبين كقيادة منتدبة من المؤتمر الرابع سنة 2012، بالوقوف ضد الاستفراد بالقرار من طرف النائب الأول للأمين العام ومدير الجريدة، علما بأن الحزب حصل على صفر مقعد في الدوائر المحلية ولم يصل العتبة على المستوى الوطني مما يزيد من تأزيم الأوضاع.”

 

الفئات
أخبار المغرب

ذات صلة