ألمانيا: العثور على مواد “شديدة التفجير” بشقة مشتبه به

احتجزت الشرطة 3 أشخاص فيما له صلة بالمتفجرات التي عثر عليها أثناء مداهمة لشقة في بلدة كمنيتس بشرق ألمانيا. ويشتبه في أن 3 على صلة بشخص سوري قالت الشرطة...
35996958_303
احتجزت الشرطة 3 أشخاص فيما له صلة بالمتفجرات التي عثر عليها أثناء مداهمة لشقة في بلدة كمنيتس بشرق ألمانيا. ويشتبه في أن 3 على صلة بشخص سوري قالت الشرطة إنها تشتبه في أنه “كان يعد لاعتداء بقنبلة”.

أعلنت الشرطة الألمانية أنها عثرت على مواد “شديدة التفجير” السبت (الثامن من أكتوبر 2016) في كمنيتس (شرق) في شقة سوري يشتبه بأنه كان يحضر لاعتداء ولا يزال فارا. وقالت شرطة ولاية سكسونيا في تغريدة على تويتر “في الشقة المعنية في كمنيتس، تم العثور على مواد شديدة التفجير، ومن الضروري القيام بإجراءات إخلاء جديدة”. وأوضح الناطق باسم شرطة ولاية سكسونيا توم برنهارت أن “مئات الغرامات من مادة خطيرة جدا لا يمكن نقلها بدون اخذ احتياطات” عثر عليها في هذه الشقة. وأوقفت الشرطة ثلاثة أشخاص، اثنين قرب المحطة وثالثا في وسط المدينة. وأضاف الناطق “أنهم أشخاص يعرفون المشتبه به الملاحق وقد وضعوا قيد الحجز الاحتياطي”، موضحا أنه يجري استجوابهم حاليا.

وكانت شرطة ساكسونيا قد أصدرت مذكرة بحث باسم جابر البكر، وقالت إنه سوري من مواليد يناير 1994. واضافت الشرطة أنها تشتبه بأن المعني “كان يعد لاعتداء بقنبلة”. وفي وقت سابق السبت، أعلنت الشرطة عبر تغريدة على تويتر أنها بصدد تنفيذ “عملية واسعة النطاق (في كمنيتس) للاشتباه بالتحضير لاعتداء بقنبلة” بناء على معلومات مصدرها أجهزة الاستخبارات الداخلية.

وقالت مصادر قريبة من الشرطة لوكالة فرانس برس إن مخطط الاعتداء هذا “قد تكون له دوافع أسلامية”. وقال موقع “فوكوس” الإلكتروني نقلا عن مصادر أمنية إن جابر البكر وصل إلى ألمنايا في 2015 كلاجئ وكان تحت مراقبة الاستخبارات الداخلية منذ فترة ويشتبه بأنه كان يعد لاعتداء يستهدف مطارا في ألمانيا. وشهدت ألمانيا في تموز/يوليو اعتداءين تبناهما تنظيم “الدولة الإسلامية” المعروف باسم “داعش” تمثلا في اعتداء انتحاري نفذه سوري عمره 27 عاما بعد رفض طلبه اللجوء، ما خلف 15 جريحا، وهجوم بفأس نفذه أفغاني من طالبي اللجوء عمره 17 عاما وأوقع خمسة جرحى.

الفئات
دولي

ذات صلة