حارس المغرب الفاسي يصيبه الغرور بعد التأهل أمام الزعيم

لم يسبق لهذا التصريح أن خرج به "بوفون"،
filali

لم يسبق لهذا التصريح أن خرج به “بوفون”، أو “شمايكل” أو “أسطورة الريال وإسبانيا “كاسياس”، وحده “يحيى الفيلالي” أطلق كلاما عجيبا، حيث رفض الحديث إلى الصحافة الرياضية عقب تأهل فريقه المغرب الفاسي إلى نصف النهائي بالضربات الترجيحية أمام فريق الجيش الملكي.

ولأنه لم يصدق أن التأهل تحقق من الرباط، خاصة وأن الجيش كان الأقرب للمربع الذهبي لولا تهاون لاعبيه وخطة مدربه “العزيز” العقيمة، فقد رفض حارس الماص التصريح للصحفيين، وخرج مغرورا من الملعب، وهو يتحدث من فوق رؤوس الجميع، “ماغاديش نهضر معكم حتى ناخذ الكأس”، هذا الحارس نسي أن أسلوب التعالي على الإعلام والجمهور نهايته غالبا النسيان، وعليه أن يتذكر أن كم من لاعب أو حارس انتهت حياتهم الكروية واستمر حبهم في قلوب متتبعي اللعبة سواء جماهير أو إعلام.

 الحارس الفاسي، نسي أنه وبعد التأهل عليه أن يبذل مجهودا مضاعفا، وهو يمارس في القسم الوطني الثاني ليعود المغرب الفاسي إلى قسم الكبار، لمنافسة الزعيم وكبار الكرة المغربية على لقب الدوري بعد الكأس.

الفئات
الرياضة