الهجوم بالسلاح الابيض في مينيسوتا نفذه “جندي داعش”

ذكرت الأنباء أن أحد أنصار تنظيم "داعش" الإرهابي نفذ "عمليات" طعن أصابت ثمانية أشخاص على الأقل في مركز تسوق بولاية مينيسوتا الأمريكية أول أمس السبت.
الهجوم بالسلاح الابيض في مينيسوتا نفذه "جندي داعش"
الهجوم بالسلاح الابيض في مينيسوتا نفذه "جندي داعش"
ذكرت الأنباء أن أحد أنصار تنظيم “داعش” الإرهابي نفذ “عمليات” طعن أصابت ثمانية أشخاص على الأقل في مركز تسوق بولاية مينيسوتا الأمريكية أول أمس السبت.

 ولم يتسن لرويترز التي نقلت الخبر التحقق من صحة الأنباء. أفادت الأنباء أن الهجوم بالسلاح الأبيض الذي أدى إلى إصابة ثمانية أشخاص بجروح مساء السبت (17 سبتمبر 2016) في مركز تجاري بولاية مينيسوتا الأميركية نفذه “جندي” لتنظيم “داعش” الإرهابي.

وجاء في بيان للتنظيم المتشدد على مواقع الانترنت “منفذ عمليات الطعن يوم أمس في مينيسوتا هو جندي للدولة الإسلامية ونفذ العملية استجابة لنداءات استهداف رعايا دول التحالف الصليبي”، في إشارة إلى الدول التي تشارك في التحالف المناهض للإرهابيين في العراق وسوريا.

وأقدم رجل “نطق بعبارة تضمنت كلمة الله” على طعن ثمانية أشخاص وإصابتهم بجروح في مركز للتسوق في ولاية مينيسوتا الأميركية ليل السبت الأحد قبل أن تطلق عليه الشرطة النار وتقتله، بحسب الشرطة. وسبق أن دعا تنظيم “داعش” الإرهابي مرارا إلى استهداف الدول المشاركة في التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ويشن منذ سبتمبر 2014 ضربات جوية على مواقع الإرهابيين في العراق وسوريا.

وتعرض تنظيم “داعش” لهزائم عسكرية عدة في الأشهر الأخيرة، لكنه لا يزال يسيطر على مناطق واسعة في سوريا والعراق ويواصل تنفيذ اعتداءات دامية.

الفئات
دولي

ذات صلة