أسئلة لا يجوز طرحها على الزوج

في الوقت الذي يشكل فيه الحوار بين الزوجين جزءًا أساسيًا في العلاقة الزوجية فمن خلاله تتوضح نقاط ومن دونه قد تسود المشكلات الحياة الزوجية والذي يؤدي استمرارها الى ابتعاد الزوجين عن بعضهما البعض.
أسئلة لا يجوز طرحها على الزوج
أسئلة لا يجوز طرحها على الزوج
ي الوقت الذي يشكل فيه الحوار بين الزوجين جزءًا أساسيًا في العلاقة الزوجية فمن خلاله تتوضح نقاط ومن دونه قد تسود المشكلات الحياة الزوجية والذي يؤدي استمرارها الى ابتعاد الزوجين عن بعضهما البعض.

 وانطلاقًا من هنا، ونظرًا لأهمية الحوار والصراحة بين الشريكين، لا بد لك أن تطرحي على زوجك كل الأسئلة التي قد تخطر في بالك لكن ثمة بعضًا منها ما لا يجب أن تتطرقي اليه. لماذا؟ الجواب في هذا المقال.

“لماذا لا تقوم دائمًا بما أقوله لك؟”: إنّ هذا السؤال هو بمثابة القاء اللوم على زوجك ولومه بشكل دائم سيخلق جوّا من انعدام الثقة وعدم الإكتفاء وعدم الرضى في العلاقة لذلك حاولي التعليق على أفعاله بطريقة أخرى. كما وأن هذه الطريقة سيتجعله يظن أنك تملين عليه ما يجب أن يفعله ولن يرضيه هذا الأمر كثيرًا.

“لماذا أنت مزعج وكسول وأناني؟”: إنّ هذا السؤال يعبّر عن عدم رضاك عن زوحك وتذمرك ليس من أعماله فحسب بل من شخصيته وكيانه. سيتجعلينه بهذه الطريقة يفقد ثقته بنفسه وقد يمل منك أيضًا.

“هل أنت واثق أنك تريد أن تكون بجانبي؟”: اما هذا السؤال فسيدل على عدم ثقتك بنفسك وبقدرتك على جعل زوجك يبقى بقربك، او قد يدل على أنك لا تثقين به أيضًا. لا تتركي للشك مكانًا بينكما لأنه سيهدد علاقتك بزوجك.

“هل تقول الحقيقة او هل علي أن أثق بك”: وهذا السؤال أيضًا يكشف عدم ثقتك بزوجك والشك من أكثر الأمور التي تزعج الزوج وبخاصة عندما يكون صادقًا. لا تطرحي عليه هذا السؤال كلما أخبرك بأمر ما.

“لماذا تتصرف من تلقاء نفسك؟”: وأخيرًا، زوجك يحتاج لأن يشعر باستقلاليته وبأنه رب المنزل والمسؤول عن العائلة، وسؤالك هذا سيفهمه وكأنه تهديد لرجولته وعدم ثقتك به وبتصرفاته. وطبعًا، هذه التصرفات هي التي تجعل زوجك ينفر منك.

الفئات
الباحة

ذات صلة