ألمانيا :توقيف ثلاثة سوريين للاشتباه في انتمائهم لـ “داعش”

أعلنت النيابة الفدرالية الألمانية عن توقيف ثلاثة مهاجرين سوريين في شمال ألمانيا وصلوا إلى البلاد أثناء موجة توافد المهاجرين في 2015، للاشتباه في انتمائهم إلى تنظيم “الدولة الإسلامية”. قال...
resize
أعلنت النيابة الفدرالية الألمانية عن توقيف ثلاثة مهاجرين سوريين في شمال ألمانيا وصلوا إلى البلاد أثناء موجة توافد المهاجرين في 2015، للاشتباه في انتمائهم إلى تنظيم “الدولة الإسلامية”.

قال الادعاء العام الألماني اليوم الثلاثاء (13 سبتمبر2016) إن الشرطة الألمانية ألقت القبض على ثلاثة مواطنين سوريين في ولاية شلسفيغ هولشتاين شمال البلاد للاشتباه في علاقتهم مع تنظيم “الدولة الإسلامية”. ويشتبه الادعاء في أن الثلاثة الذين تم إلقاء القبض عليهم، وهم ماهر أ. (27 عاما) ومحمد أ. (26 عاما) وإبراهيم م. (18 عاما)، أرسلوا إلى ألمانيا في نوفمبر عام 2015 “إما للقيام بمهمة أطلعوا عليها أو لانتظار المزيد من التعليمات”.

ولم يتضح المكان الذي كان يفترض أن يتم تنفيذ هجوم فيه. ويشتبه في انضمام ماهر أ. إلى التنظيم المتشدد في سبتمبر 2015 وخضوعه لتدريب “وجيز” على استخدام السلاح في الرقة، معقل التنظيم في شمال سوريا. وفي الشهر التالي توجه برفقة شريكيه إلى أوروبا عبر تركيا واليونان بأمر من قيادي في التنظيم مسؤول عن “الاعتداءات خارج أراضي تنظيم الدولة الإسلامية”، حسب الادعاء العام الألماني.

وأضافت النيابة الفدرالية الألمانية أن “المحققين لم يجمعوا حتى الآن إثباتات بشأن أي مهمة أو تعليمات محددة”، موضحة أن حوالي 200 شرطي شاركوا في العملية. ووصل نحو مليون مهاجر إلى ألمانيا في العام الماضي وتزايدت المخاوف المتعلقة بوجودهم بعد سلسلة هجمات عنيفة في الآونة الأخيرة نفذ طالبو لجوء ثلاثا منها. وأعلنت “الدولة الإسلامية” مسؤوليتها عن هجومين منها.

الفئات
دولي

ذات صلة