بالفيديو: اللاعبون وغياب الجمهور يفسدان عودة الزعيم إلى ملعب الأمجاد

بعد غياب دام 3 سنوات، عاد فريق الجيش الملكي
مركب مولاي عبد الله

كتبت / خديجة بــراق

 

بعد غياب دام 3 سنوات، عاد فريق الجيش الملكي لكرة القدم إلى مركب الأمير مولاي عبد الله الشاهد على إنجازات الزعيم، المحلية منها والقارية، حيث استقبل، مساء أمس السبت، فريق شباب الريف الحسيمي برسم إياب دور الثمن من منافسة كأس العرش.

واكتسى الملعب ثوب البؤس، حين بدت الكراسي فارغة إلا من أعداد “مشتتة” من الجماهير العسكرية الوفية على مختلف المدرجات، قد لا يتجاوز عددها في الحد الأقصى الــ 400 متفرج، أمام أعين الرئيس المنتدب الكولونيل “أبو بكر الايوبي”، والكاتب العام للنادي “محمد مفيد.”

ولم يكن غياب الجمهور العسكري الذي أعلن مقاطعته مباريات الفريق بسبب المضايقات التي يتعرض لها، والتي كان آخرها تنفيذ قرار منع الألتراس العسكري قبل صدور القرار نفسه – لم يكن – وحده سببا في إفساد العودة المؤقتة للفريق إلى ملعب أمجاد الزعيم، بل كان أداء اللاعبين أيضا سببا في ذلك، حيث قدموا مباراة جد متواضعة أمام الريف الحسيمي الذي كان سباقا إلى التهديف في الدقيقة الــ 13 عن طريق لاعبه ” عبد الرحيم مقران” قبل أن يعادل النتيجة البديل “عبد الحفيط ليركي” في الدقيقة الأولى من الشوط الثاني، وهو الأداء الذي عزاه مدرب الفريق “عبد المالك العزيز” إلى الفوز العريض الذي حققه الفريق في مباراة الذهاب حين اكتسح شباك الريف الحسيمي برباعية نظيفة.

يذكر أن فريق الجيش الملكي، ضمن ورقة التأهل إلى ربع النهائي حيث يقابل فريق المغرب الفاسي المتأهل على حساب الوداد البيضاوي.

 

الفئات
الرياضة