حبس داعية بريطاني 5 أعوام ونصف بتهمة دعم “داعش”

صدر حكم في بريطانيا بالسجن على أنجم تشودري أشهر داعية إسلامي متشدد في بريطانيا، بعد إدانته بالدعوة لدعم تنظيم “الدولة الإسلامية”، ودعم الجماعة المتشددة التي تسيطر على مساحات كبيرة...
0,,17955722_303,00
صدر حكم في بريطانيا بالسجن على أنجم تشودري أشهر داعية إسلامي متشدد في بريطانيا، بعد إدانته بالدعوة لدعم تنظيم “الدولة الإسلامية”، ودعم الجماعة المتشددة التي تسيطر على مساحات كبيرة من سوريا والعراق.

 حكم على الداعية البريطاني المتشدد، أنجم تشودري، الذي أعلن بصورة علنية عن دعمه لتنظيم “الدولة الإسلامية” (داعش) بالسجن خمسة أعوام ونصف، بعد جلسة النطق بالحكم التي عقدت في المحكمة الجنائية المركزية في لندن امس الثلاثاء.

وقد أدين تشودري /49 عاما/ بخرق قوانين مكافحة الإرهاب البريطانية في يوليوز الماضي من خلال “دعم منظمة إرهابية”.

وقد شهدت قاعة المحكمة اضطرابا بعد النطق بالحكم، حيث ردد عدد من أنصار تشودري ” الله أكبر”.

وكان تشودري قد تجنب المحاكمة سابقا، على الرغم من دعمه لجماعة المجاهدين المتطرفة المحظورة، وإدانة عدد من أنصاره بتهم تتعلق بالإرهاب.

ولكنه جذب الانتباه من خلال دعمه لتنظيم “داعش” عبر سلسلة من الخطابات التي نشرها على موقع اليوتيوب.

كما وصف الأراضي التي سيطر عليها “داعش” بالخلافة الإسلامية.

وكانت هيئة محلفين بمحكمة أولد بيلي في لندن أدانت تشودري في وقت سابق بتشجيع الدعم للجماعة المتشددة التي تسيطر على مساحات كبيرة من سوريا والعراق.

الفئات
دولي

ذات صلة