مئات العراقيين يضربون عن العمل احتجاجاً على الفساد

بدأ مئات العراقيين، الأحد، إضراباً عن العمل في الدوائر الحكومية في بغداد ومناطق أخرى من العراق، تلبية لدعوة من مقتدى الصدر، للضغط على حكومة بلادهم لمحاربة الفساد وتنفيذ إصلاحات.
صورة أرشيفية لمحتجين من أنصار الصدر
صورة أرشيفية لمحتجين من أنصار الصدر

دعا الزعيم الشيعي مقتدى الصدر في بيان الجمعة، الموظفين العراقيين عموماً والمنتسبين منهم إلى التيار الصدري خصوصاً، إلى الإضراب عن العمل والتواجد أمام دوائرهم، للتأكيد على أن الإصلاح مطلب داخل الحكومة، كما هو مطلب شعبي من خارجها.

كما دعا الصدر في البيان ذاته إلى الإضراب عن الطعام، ابتداء من التاسع من الشهر الحالي في المؤسسات الدينية والثقافية، للهدف نفسه.

وبدأ الأحد مئات الموظفين العراقيين إضراباً عن العمل، وتجمعوا أمام دوائر حكومية في بغداد ومناطق متفرقة من البلاد.

وتعاني المؤسسات العراقية من انتشار الفساد وسلطة الأحزاب الكبيرة، الأمر الذي انعكس على مستوى الخدمات وارتفاع معدلات البطالة وسوء الخدمات.

الفئات
عربي

ذات صلة