دي ميزير يشدد على التعاون مع “فيسبوك” لمكافحة خطاب الكراهية

في ظل مكافحة الجرائم وخطاب الكراهية على الإنترنت، سلط وزير الداخلية الألماني الضوء على أهمية تحقيق تعاون جيد مع موقع "فيسبوك".
0__19510596_403_00
في ظل مكافحة الجرائم وخطاب الكراهية على الإنترنت، سلط وزير الداخلية الألماني الضوء على أهمية تحقيق تعاون جيد مع موقع “فيسبوك”.

وقال الوزير إنه لابد من حذف الدعوات الصريحة للكراهية من على الإنترنت بشكل سريع. قال وزير الداخلية الألماني توماس دي ميزير اليوم الاثنين (29 غشت 2016)، بعد زيارته لمقر موقع “فيسبوك” بالعاصمة الألمانية برلين إنه ليس هناك أي انتقاد (موجه للموقع) من منظور السلطات الاتحادية كالمكتب الاتحادي لمكافحة الجرائم مثلا.

وأشار إلى أن الرد على طلبات الحصول على معلومات من الموقع يتم بسرعة وبشكل جيد، ولكنه أكد في الوقت ذاته أنه لا يزال هناك حاجة لإدخال تحسينات لدى الهيئات المعنية بإنفاذ القانون على مستوى الولايات. ومن جانبها، تعهدت إيفا- ماريا كيرشزيبر مديرة موقع “فيسبوك” بالعاصمة برلين بأن الموقع سوف يكثف التعاون بهذا الشأن. وقال دي ميزير إنه لابد من حذف الدعوات الصريحة للكراهية وللقيام بهجمات إرهابية من على الإنترنت بشكل سريع. وأشار إلى أن موقع “فيسبوك” يقوم بدور مجتمعي مهم من خلال ملايين الأشخاص من مستخدميه، لذا شدد على ضرورة أن يصبح الموقع ذاته نشطا أيضا في التعامل مع أية محتويات غير قانونية بدون طلب خارجي؛ بحيث يقوم مثلا بحذف منشورات الكراهية.

وأوضح الوزير الألماني أن هذه المنشورات تتعارض غالبا أيضا مع شروط وأحكام الموقع ذاته، وأشار إلى أن موقع “فيسبوك” يعمل بنجاح بالفعل في بعض الحالات كنشر صور إباحية لأطفال من خلال برمجيات حذف مبتكرة. ويشار إلى أن موقع “فيسبوك” يواجه انتقادا متكررا منذ العام الماضي بأنه لا يتصدى بمثابرة كافية لخطاب الكراهية وغيره من الأمور التي يتم نشرها ضد اللاجئين.

 

الفئات
دولي

ذات صلة