أزيد من ربع مليون شخص غادروا المغرب منذ انطلاق مرحلة العودة بعملية مرحبا

عرفت مرحلة عودة المغاربة المقيمين بالخارج التي تشرف عليها مؤسسة محمد الخامس للتضامن، والتي ابتدأت    بتاريخ 17 غشت 2016 مرور أزيد من 2.290.981 شخصا، إلى حدود أول أمس الجمعة...
1433666706_650x400-550x309

عرفت مرحلة عودة المغاربة المقيمين بالخارج التي تشرف عليها مؤسسة محمد الخامس للتضامن، والتي ابتدأت    بتاريخ 17 غشت 2016 مرور أزيد من 2.290.981 شخصا، إلى حدود أول أمس الجمعة 26 غشت، في مجموع نقط العبور البحرية والجوية والبرية للمملكة.

و قد سجل مجموع الوافدين ارتفاعا بقيمة % 3,37 مقارنة مع السنة  الماضية .  و على غرار السنوات الفارطة  سجل العبور عبر النقط  البحرية أكبر نسبة مقارنة مع باقي النقط الأخرى إذ بلغ هذه السنة بنسبة% 60,2 أي  1.379.527 شخصا.

وقامت المؤسسة بمواكبة ما مجموعه 62244 شخصا من خلال مجموعة من الخدمات في مجالات الإدارة والنقل والتوجيه منهم 10164 شخصا استفادوا من الخدمات الطبية .

و تعمل مؤسسة محمد الخامس للتضامن على مرافقة ما يناهز 2,5 مليون من أفراد الجالية طيلة فترة العبور، وذلك من خلال عملية الاستقبال التي تتم على مستوى 17 نقطة مجهزة في المغرب و الخارج  4 منها  موزعة  بين فرنسا وإيطاليا وإسبانيا، و 13 على مستوى الموانئ والمطارات وباحات الاستراحة على المستوى الوطني.

ويتم تقديم الخدمات الطبية والاجتماعية اللازمة والملائمة لمتطلبات الجالية من طرف فرق طبية و شبه طبية و أخرى اجتماعية  تمت تعبئتها من طرف المؤسسة  طيلة أيام الأسبوع و على مدار 24 ساعة.

ووضعت الجهات المختصة بتعاون مع عدد كبير من المتدخلين مجموعة من الترتيبات الخاصة من أجل تسهيل عبور المسافرين على متن الحافلات انطلاقا من باحة الاستراحة طنجة المتوسطي.

وقامت سلطات الميناء بتوفير منصة معلوماتية عبر الانترنيت من أجل استيفاء عمليات تسجيل المسافرين وحجز التذاكر وبطاقات الإركاب الموحدة و القابلة للتبادل بين مختلف شركات الملاحة.

 و تسير عملية مرحبا 2016 منذ انطلاقها بتاريخ 5 يونيو في ظروف جيدة وذلك بفضل التدابير المتخذة تنفيذا للتعليمات الملكية. 

الفئات
أخبار المغرب

ذات صلة