سيتي يسحق ستوك برباعية وخسارة ليفربول وفوز تشيلسي

حافظ بيب جوارديولا على سجله المثالي مع مانشستر سيتي بفوزه خارج أرضه 4-1 على ستوك سيتي بينما خسر ليفربول 2-صفر على أرض بيرنلي في الجولة الثانية من الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم يوم السبت.
سيرجيو أجويرو لاعب مانشستر سيتي يحتفل بتسجيل هدف في مرمى ستوك سيتي في الجولة الثانية من الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم يوم السبت. تصوير: كارل ريسين - رويترز. تستخدم الصورة للأغراض التحريرية فقط.
سيرجيو أجويرو لاعب مانشستر سيتي يحتفل بتسجيل هدف في مرمى ستوك سيتي في الجولة الثانية من الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم يوم السبت. تصوير: كارل ريسين - رويترز. تستخدم الصورة للأغراض التحريرية فقط.

حافظ بيب جوارديولا على سجله المثالي مع مانشستر سيتي بفوزه خارج أرضه 4-1 على ستوك سيتي بينما خسر ليفربول 2-صفر على أرض بيرنلي في الجولة الثانية من الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم يوم السبت.

وواصل تشيلسي انتصاراته عندما حول تأخره بهدف إلى فوز 2-1 على مضيفه واتفورد بينما ما زال ليستر سيتي بطل الموسم الماضي ووصيفه أرسنال يبحثان عن الفوز الأول بعد تعادلهما سلبيا يوم السبت.

وخسر الفريقان في المباراة الافتتاحية الأسبوع الماضي إذ تلقى ارسنال الهزيمة على ملعبه أمام ليفربول 4-3 بينما خسر ليستر خارج ملعبه 2-1 أمام هال سيتي.

وشهدت الدقائق الأخيرة من الشوط الأول أحداثا مثيرة عندما سقط داني درينكووتر في كرة مشتركة مع لوران كوسيلني داخل منطقة جزاء ارسنال لكن الحكم مارك كالتنبرج أشار باستمرار المباراة ما أثار غضب جيمي فاردي ورياض محرز وهتفت الجماهير ضد قرار عدم احتساب ركلة جزاء.

وقال كوسيلني “أعتقد أني لمست الكرة بأصابع قدمي. ولا أعتقد أنها كانت ركلة جزاء.”

وسقط البديل أحمد موسى داخل منطقة الجزاء قبل نهاية المباراة بدقيقتين في التحام مع هيكتور بيليرين لاعب ارسنال ما أثار هتافات الجماهير ضد الحكم كالتنبرج مجددا.

وقال كلاوديو رانييري مدرب ليستر “لا أريد الحديث عن قرارات الحكم. المدربون يرتكبون أخطاء وكذلك الحكام واللاعبون.”

وكان الضيوف الأكثر هجوما في الشوط الأول رغم عدم تشكيل أرسنال أي خطورة حقيقية على دفاع ليستر المتماسك.

وتأثر ليستر بإصابة لاعب الوسط الفرنسي نامباليس ميندي في أولى مبارياته مع الفريق وخروجه في الدقيقة 53 قبل أن تسنح للفريقين عدة فرص عبر جيمي فاردي مهاجم ليستر وبيليرين وثيو والكوت من ارسنال دون أن ينجح أي فريق في هز الشباك.

 

الفئات
الرياضة