المنافسون يشيدون ببولت بعد سباقه الأولمبي الأخير.

أشاد رياضيون خسروا في مواجهة يوسين بولت خلال الأعوام الماضية بالعداء الجاميكي الشهير يوم الجمعة بعد أن أكمل "الثلاثية الثالثة" على التوالي في دورة الألعاب الأولمبية الصيفية في ريو والتي قال عنها إنها ستكون أخر دورة أولمبية ينافس فيها.
العداء الجاميكي يحتفل بفوز فريقه بذهبية سباق التتابع أربعة في 100 متر بألعاب القوى في دورة الألعاب الأولمبية الصيفية في ريو  يوم الجمعة. تصوير: فيل نوبل - رويترز. (صورة لرويترز تستخدم في الاغراض التحريرية فقط ولا يجوز بيعها للاستخدام في حملات التسويق أو الدعاية)
العداء الجاميكي يحتفل بفوز فريقه بذهبية سباق التتابع أربعة في 100 متر بألعاب القوى في دورة الألعاب الأولمبية الصيفية في ريو يوم الجمعة. تصوير: فيل نوبل - رويترز. (صورة لرويترز تستخدم في الاغراض التحريرية فقط ولا يجوز بيعها للاستخدام في حملات التسويق أو الدعاية)

أشاد رياضيون خسروا في مواجهة يوسين بولت خلال الأعوام الماضية بالعداء الجاميكي الشهير يوم الجمعة بعد أن أكمل “الثلاثية الثالثة” على التوالي في دورة الألعاب الأولمبية الصيفية في ريو والتي قال عنها إنها ستكون أخر دورة أولمبية ينافس فيها.

ومنذ أولمبياد بكين 2008 وحتى الآن سيطر بولت (29 عاما) على سباقات السرعة وفاز بكل ذهبية أولمبية في سباقات 100 و200 أربعة في 100 متر تتابع ليدخل التاريخ بكل جدارة بعد أن حرم الدول الأخرى من الوقوف على قمة منصة التتويج.

وقال العداء الأمريكي تايسون جاي (34 عاما) والذي بدأ مسيرته الأولمبية في 2008 عن بولت “الكلمات لا يمكن أن تصف هذا النمط البشري وما قام به على مستوى الرياضة. الكل يقدر ما قام به.”

وتكشفت شعبية بولت في الاستاد الأولمبي في ريو بصورة جلية خلال الأيام الماضية حيث اجتذب وجوده أكبر عدد من الجماهير في حين كانت المدرجات شبه خالية في منافسات أخرى.

وقال العداء الأمريكي الشاب ترايفون برومل (21 عاما) الذي واجه بولت مرتين في ريو في سباقي 100 وأربعة في 100 متر تتابع “هذا الرجل أسطورة.”

وفي إشارة إلى استبعاد خبراء نجاح بولت في سباقات العدو في بداية مسيرته بسبب طوله الفارع البالغ 196 سنتيمترا في حين يتحدث البعض الآن عن تراجع فرص الكندي الصاعد اندريه دي جراس (176 سنتيمترا) وبرومل (173 سنتيمترا) بسبب قصر القامة.

وقال برومل عن ذلك “كسر بولت الحاجز وأثبت أن أي شيء ممكن.. لذا فإنه يمنحني أملا لكي أثبت للعالم أن المستحيل ممكن.”

واقترب دي جراس (21 عاما) في أول ظهور أولمبي له من تحدي بولت في سباق 200 متر حيث فاز بالفض.

 

الفئات
الرياضة