سوق الجلد المغربي يبحث عن منافذ لغزو السوق الأمريكية

اكورا ميديا
6325_oo3
يشارك المهنيون المغاربة في قطاع الجلد في الدورة الثانية عشرة لمعرض (إف إن بلاطفورم) الذي ينعقد في لاس فيغاس في الفترة من 15 إلى 17 غشت الجاري، وذلك في مسعى للحصول على منافذ لغزو السوق الأمريكية.

وأكدت مؤسسة (المغرب للتصدير)، في بيان، إن هذه المشاركة المغربية الأولى تهدف إلى تعزيز فرص الأعمال وإقامة شراكات تجارية وصناعية واستكشاف السبل المختلفة للتعاون في هذا القطاع، الذي يعتبر أحد القطاعات ذات الإمكانات العالية للتصدير بالنسبة للصناعة المغربية، بفضل الخبرات التي تتوفر عليها الشركات المغربية.

ويضم قطاع الجلود 340 شركة تشغل أزيد من 17 ألف شخصا بقيمة إنتاجية إجمالية تقدر بـ3.6 مليار درهم. وفي الواقع فإن القطاع يتوفر على العديد من المؤهلات خاصة رأسمال من الخبرة العريقة التي يتم ترجمتها بتقنيات حديثة في مجالي التصميم ومعالجة النماذج.

في هذا السياق، تم إطلاق ثلاثة برامج في هذا القطاع تهدف لإحداث 35 ألف منصب شغل قار جديد وتحقيق رقم أعمال للتصدير يقدر ب5.5 مليار درهم في أفق 2020.

ويمثل فرع الأحذية الجزء الأكبر من نشاط تحويل الجلود مع أزيد من 230 وحدة صناعية و75 بالمئة من مجموع الإنتاج. كما يشتغل مع العلامات التجارية ذات الشهرة العالمية، مما مكنه من تحقيق 72 بالمئة من إجمالي صادرات القطاع و80 بالمئة من القيمة المضافة والاستحواذ على 92 بالمئة من الاستثمارات.

ويشارك في المعرض الدولي (إف إن بلاطفورم)، الذي ينظم مرتين في السنة، عدد كبير من العارضين وممثلي العلامات التجارية للأحذية من كافة أرجاء العالم. ومع أزيد من 1600 علامة تجارية، يقدم العارضون المنتمون لأكثر من 30 دولة، في هذا المعرض، مجموعة متنوعة من المنتجات.

ويشكل هذا الموعد مناسبة متميزة لقطاع الجلود المغربي لتعزيز النمو في سوق الأحذية الأمريكي، الذي يعد سوقا واعدا ذات عائد بالنسبة للمصدرين المغربية، خاصة وأن اتفاقية التبادل الحر بين المغرب والولايات المتحدة توفر ميزة تنافسية للفاعلين المغاربة.

الفئات
أخبار المغرب

ذات صلة