لاجئة سورية تتوج بلقب “ملكة النبيذ” في مدينة ترير

نجحت نينورتا باهنو في الحصول على لقب “ملكة النبيذ” في ترير، لتكون أول لاجئة في ألمانيا تتوج بمثل هذا اللقب. وذكرت “الملكة” أن منصبها لا يتعلق فقط بالنبيذ، وأنها...
0__19446429_403_00
نجحت نينورتا باهنو في الحصول على لقب “ملكة النبيذ” في ترير، لتكون أول لاجئة في ألمانيا تتوج بمثل هذا اللقب.

وذكرت “الملكة” أن منصبها لا يتعلق فقط بالنبيذ، وأنها تطمح لتكون “سفيرة للاندماج والتعايش المشترك في ألمانيا”. توجت لاجئة سورية اسمها نينورتا باهنو بلقب “ملكة النبيذ” في مدينة ترير الألمانية اليوم الأربعاء (الثالث من غشت 2016). ووفقا لبيانات جمعية “ترير أوليفيجر فينتسر”، فإن باهنو (26 عاما) أول لاجئة في ألمانيا تحصل على لقب “ملكة النبيذ”.

وذكرت باهنو المسيحية الآرامية أن “منصبها الملكي” لا يتعلق فقط بالكرم والنبيذ، وقالت: “أريد أن أصبح سفيرة للاندماج والتعايش المشترك في بلدي الجديد”. ووصف رئيس بلدية ترير فولفرام لايبه فوز لاجئة سورية بلقب “ملكة النبيذ” في ترير، التي تعد من أقدم مدن ألمانيا، بأنه دعاية ناجحة للاندماج في البلد. وذكر لايبه أن “الملكة الجديدة الشابة قالت بنفسها إنها تريد أن تشكر ألمانيا لأنها استقبلتها، وذلك من خلال حملها لهذا اللقب”. تجدر الإشارة إلى أن باهنو فرت مع شقيقتها من سوريا إلى ألمانيا نهاية 2012. ومن المقرر أن يعلن معهد النبيذ الألماني اليوم أيضا عن مسابقة ملكة جمال النبيذ على مستوى ألمانيا.

ومن المخطط أن يشارك في تلك المسابقة 13 مرشحة من كافة مزارع الكرم في ألمانيا. ولن تشارك باهنو في مسابقة ملكة جمال النبيذ الألمانية، حيث ذكر رئيس جمعية “ترير أوليفيغر فينتسر” بيتر تيرغيس أن مشاركتها في هذه المسابقة تتطلب أن تصبح أولا ملكة جمال النبيذ في مزرعة كرم منطقة موزيل، موضحا أن الحصول على هذا اللقب يتطلب أيضا الاطلاع على كتب حول زراعة الكرم، وهو أمر يتطلب وقتا طويلا ليس متاحا لدى باهنو بسبب تلقيها تدريبات لتصبح موظفة متخصصة في الخدمات ذات الصلة بسوق العمل. ورغم ذلك استعدت باهنو لمنصبها كملكة نبيذ ترير بدورات تدريبية مكثفة في مزارع الكرم وقراءات عن هذا المجال.

الفئات
أخبار المغرب

ذات صلة