الخطوط الملكية المغربية تقيم رواق” بيت الضيافة لإفريقيا” بريو دي جانيرو

تسجل الخطوط الملكية المغربية حضورا متميزا في الألعاب الأولمبية، التي ستنظم ما بين 5 و21 غشت الجاري بريو دي جانيرو و ذلكبإقامتها لرواق “بيت الضيافة لإفريقيا/ كازا دا أفريقيا”...
ram (1)
تسجل الخطوط الملكية المغربية حضورا متميزا في الألعاب الأولمبية، التي ستنظم ما بين 5 و21 غشت الجاري بريو دي جانيرو

و ذلكبإقامتها لرواق “بيت الضيافة لإفريقيا/ كازا دا أفريقيا” المخصص لإفريقيا بمناسبة تنظيم الألعاب الأولمبية.

وأوضحت الشركة، في بلاغ لها، أن هذا الرواق المقام تحت شعار “تجربة السفر إلى إفريقيا”، والذي سيمكن من استقبال جميع الزوار، يعكس صورة المملكة المغربية وموقعها المتميز كبوابة للقارة، كما يعكس مكانة الخطوط الملكية المغربية كمحور ربط بين القارة الإفريقية وباقي أنحاء العالم.

وفي هذا الصدد، أفادت الشركة بأنها قامت بتهيئة مجسم بالحجم الحقيقي لطائرة من نوع بوينغ 737-800 بالألوان الداخلية والخارجية للشركة، عند مدخل هذا الرواق، مشيرة إلى أنه جرى تصميم هذا المجسم بتعاون مع شركة بوينغ .

وحسب الشركة، فإنه بإمكان جميع الزوار طباعة بطاقة الإركاب بعين المكان قبل الصعود على متن الطائرة ، والاستعداد داخل هذا المجسم من أجل محاكاة إقلاع نحو إفريقيا، حيث يتم عرض شريط قصير يبرز ثروات القارة الإفريقية ، قبل العودة إلى فضاءات رواق الضيافة .

وتجدر الإشارة إلى أنه على هامش الألعاب الأولمبية، تستقبل مدينة ريودي جانيرو ، عشرين رواق ضيافة ، تمثل مختلف الدول والقارات ، وسيكون ممكنا للعموم الولوج إليها طيلة فترة الألعاب.

وتسعى أروقة الضيافة ، التي تعد فضاءات لتجمع الجماهير وترفيه الرياضيين، إلى ترويج ثقافات البلدان والقارات المعنية وذلك عن طريق تنظيم أنشطة ثقافية وفنية.

ومن بين الأنشطة التي تحتضنها “كازا دا أفريقيا ” هناك أيضا معارض فنية وتظاهرات ثقافية. كما يتم تنظيم لقاءات علمية واقتصادية حول الاقتصاد الأفريقي وتعزيز المبادلات بين أمريكا اللاتينية وإفريقيا.

الفئات
بوابة أكورا

ذات صلة