لتجنب لسع الحشرات عليك بالاستحمام والعطور

من يريد أن يحمي نفسه من الحشرات، عليه أن يفهم كيف تختار ضحاياها. فالاعتقاد بأن الضوء هو ما يجذبها، يعتبر اعتقادا خاطئا. هناك أمور أخرى تجعل من البشر هدفا...
0__19401900_403_00
من يريد أن يحمي نفسه من الحشرات، عليه أن يفهم كيف تختار ضحاياها. فالاعتقاد بأن الضوء هو ما يجذبها، يعتبر اعتقادا خاطئا. هناك أمور أخرى تجعل من البشر هدفا محببا لها. إليك بعض النصائح.

أثبتت دراسة حديثة أن الحشرات لا تنجذب للضوء كما هو الاعتقاد الشائع، إذ أن المحاولات العديدة لإطفاء الأنوار لبعض الوقت من أجل إبعاد البعوض، لم تكن ذات فائدة. وذكرت الدراسة أن الاعتقاد بأن الحشرات تجذبها رائحة السكريات، هو أمر خاطئ أيضا، ولم يحقق أي فائدة في فهم الطريقة التي تنجذب بها مراكز التجمعات والحفلات، كما نشرت موقع فوكوس الألماني. ووفقا للخبراء فإن الحشرات لديها قدرة على شم ضحاياها، وهي تنجذب إلى بعض الروائح التي يطلقها جسم الإنسان أكثر من غيرها، وهو ما يفسر استهداف البعوض لشخص دون آخر.

وعادة ما يكون هنالك محفزات للبعوض من أجل اختيار الضحايا، فالأجسام التي تحتوي على أحماض دهنية أكثر من غيرها تكون جذابة للبعوض، وكلك الحال بالنسبة للأجسام التي تفرز روائح معينة تختلف من إنسان لآخر. كيف نحمي أنفسنا؟ وينصح الخبراء بعدة أمور كي نتجنب لسعات الحشرات:

1- تشغيل المروحة: الهواء داخل الغرفة يجعل من الصعب على الحشرات تمييز مكان الروائح. وهذا يجعلها تبذل مجهودا مضاعفا من أجل تحديد أماكن ضحاياها.

2- الاستحمام: من يرغب بقضاء وقت ممتع مع الأصدقاء في الطبيعة، عليه الاستحمام أولاً، لأن رائحة الشامبو أو الصابون تخفف من رائحة الجسم النفاذة، ما يجعل من الشخص أقل عرضة للدغ.

3- العطور: لها أيضا تأثير في إخفاء روائح الجسم، ما قد يجعلها من ضمن النصائح المطلوبة.

أخيرا قد يكون من المهم معرفة ما إذا كان البعوض انتقائيا في عملية اللسع؛ فعندما يكون هنالك عدة أشخاص فإن من الطبيعي أن تختار الحشرات بعضاً من الأشخاص وفقاً للعوامل المذكورة. أما عندما يتواجد الشخص لوحده، فإن احتمال التعرض للسع يرتفع بدرجة أكبر.

الفئات
الباحة

ذات صلة