الدرك الفرنسي يستنجد بالمواطنين للقبض على مغربي قاعدي بجزر الأنتيل

استنجد الدرك الفرنسي في جزيرة مارتينيك بالأنتيل بالمواطنين في الأرخبيل لتكثيف البحث عن المغربي رشيد رافع، 40 سنة، الذي فر من معتقله حيث كان يقبع منذ 2014. وفيما جرى...
recherche_0
استنجد الدرك الفرنسي في جزيرة مارتينيك بالأنتيل بالمواطنين في الأرخبيل لتكثيف البحث عن المغربي رشيد رافع، 40 سنة، الذي فر من معتقله حيث كان يقبع منذ 2014.

وفيما جرى تعميم مذكرة بحث في حق الهارب، حين هروبه يوم الأربعاء 27 يوليوز الجاري، أعاد الدرك تعميم أوصافه على المواطنين عبر نداء خاص، مشيرا إلى أنه يبلغ من الطول 1,69 بشعر شبه أشقر وبنية متوسطة.

وكان رشيد رافع، وهو خبير في الإعلاميات مبحوثا عنه من قبل السلطات المغربية، قبل أن يغادر البلاد بعدما ثبت انتماؤه إلى تنظيم القاعدة في المغرب الإسلامي.

وبينما عمم المغرب مذكرة بحث دولية في حقه قبض عليه من قبل الفرنسيين، في 15 ماي 2014، غير أن ترحيله إلى المملكة اعترضته توصية من محكمة حول حقوق الإنسان الأوربية.

وكانت المحكمة طلبت عدم ترحيل المعتقل للمغرب مخافة تعرضه للتعذيب فبقي حبيسا في جزيرة المارتينيك، بأرخبيل الأنتيل الصغرى، قبل أن يعلن عن فراره الذي أثار مخاوف الفرنسيين، فيما يعرف بأراضي ما وراء البحار.

الفئات
الحوادث

ذات صلة