مسؤولون: مقتل 35 مسلحا كرديا حاولوا اقتحام قاعدة في تركيا

قال مسؤولون عسكريون إن الجيش التركي قتل 35 مسلحا من حزب العمال الكردستاني بعد أن حاولوا اقتحام قاعدة في إقليم هكاري بجنوب شرق البلاد فيوقت مبكر السبت. وذكر المسؤولون...
FD2E23DB-E752-4716-9F37-D25EC796C07A_cx0_cy9_cw0_w987_r1_s_r1

قال مسؤولون عسكريون إن الجيش التركي قتل 35 مسلحا من حزب العمال الكردستاني بعد أن حاولوا اقتحام قاعدة في إقليم هكاري بجنوب شرق البلاد فيوقت مبكر السبت.

وذكر المسؤولون أن الهجوم الذي وقع خلال الليل جاء بعد ساعات من اشتباكات في ضاحية تشوكورجا في هكاري بين جنود ومسلحين من حزب العمال الكردستاني أسفرت عن مقتل ثمانية جنود.

وقال المسؤولون إن المسلحين حاولوا اقتحام القاعدة في ثلاث مجموعات مختلفة لكن الاستطلاع الجوي تمكن من رصدهم.

وأضافوا أن عملية جوية بعدها أسفرت عن مقتل 23 منهم. وأضافوا أن أربعة قتلوا بعد ذلك في عملية برية بينما قتل الثمانية الباقون في اشتباكات تشوكورجا التي خلفت أيضا 25 مصابا في صفوف الجنود.

ويعاني جيش تركيا -وهو ثاني أكبر جيش في حلف شمال الأطلسي- من حملة تمرد في جنوب شرق البلاد الذي يغلب على سكانه الأكراد في الوقت الذي يعاد فيه هيكلته على مستوى القيادة في أعقاب محاولة انقلاب يومي 15 و16 يوليو تموز.

وأعلنت تركيا يوم الخميس إعادة هيكلة القوات المسلحة وجرت ترقية 99 ضابطا برتبة كولونيل إلى رتبة جنرال أو أميرال بينما تم تسريح 1700 من أفراد الجيش بسبب مزاعم عن أدوارهم في الانقلاب.

وأقالت السلطات نحو 40 في المئة من كل الجنرالات والأميرالات في الجيش منذ محاولة الانقلاب. وفي جنوب شرق البلاد نفذ الجيش ضربات جوية متكررة منذ انهيار هدنة وعملية سلام عمرها عامان ونصف العام بين الحكومة وحزب العمال الكردستاني في الصيف الماضي.

وقتل آلاف المسلحين ومئات المدنيين والجنود منذ ذلك الحين. ووجدت بعض المدن في جنوب شرق تركيا نفسها في خضم أسوأ عنف تشهده منذ التسعينيات. وقتل أكثر من 40 ألف شخص في الصراع منذ حمل حزب العمال الكردستاني -الذي تصنفه تركيا والولايات المتحدة الاتحاد الأوروبي منظمة إرهابية- السلاح في عام 1984.

الفئات
الدوليدولي

ذات صلة