الرئيس المدير العام لشركة “ديكو”: تصدير النفايات الإيطالية إلى المغرب تم باحترام تام لأعلى معايير السلامة

أكد فابريزيو ديبيرو، الرئيس المدير العام للشركة مجهولة الاسم “ديكو”، حيث تم فحص شحنة النفايات وتعليبها وتصديرها، أن تصدير ألفين و500 طن من النفايات الايطالية الموجهة للاستخدام كوقود بالمغرب،...
déchet_300616

أكد فابريزيو ديبيرو، الرئيس المدير العام للشركة مجهولة الاسم “ديكو”، حيث تم فحص شحنة النفايات وتعليبها وتصديرها، أن تصدير ألفين و500 طن من النفايات الايطالية الموجهة للاستخدام كوقود بالمغرب، تم في احترام تام لأعلى معايير السلامة.

وشدد السيد ديبيرو، الخميس ببيسكارا خلال ندوة صحفية نظمت في إطار بعثة قادتها الجمعية المهنية لمصانع الإسمنت ما بين 26 إلى 30 يوليوز الجاري لفائدة الصحفيين المغاربة، على أن جميع مراحل تدبير ومعالجة النفايات المصدرة للمغرب، تمت تحت مراقبة برامج تشغيل ذاتي من مستوى عالي وبمساعدة الإجراءات الكفيلة بضمان أعلى معايير السلامة.

وأوضح المتحدث أن الشحنة تتألف من “بقايا البلاستيك والنسيج والخشب والورق المقوى/ومسحوق الورق، جميعها مستخلصة من معالجة النفايات المنزلية العادية، والتي تمت وفقا لعدة مراحل (الفرز، السحق، المزج التجفيف والتكييف) لإنتاج وقود بديل ذي جودة (…) وبدون مخاطر”.

وأضاف أن عملية المعالجة تتضمن مرحلة استقبال ومعالجة ميكانيكية أولية، ومرحلة ثانية تخضع فيها للمعالجة البيولوجية، ومرحلة نهائية خاصة بالمعالجة الميكانيكية النهائية (تكرير).

وبخصوص مرحلة الاستقبال والمعالجة الميكانيكية الأولية، أشار السيد ديبيرو إلى أنها تتم في موقع خاضع للمراقبة، تتم فيه اتخاذ كافة الاحتياطات اللازمة.

وفي ما يتعلق بالمعالجة البيولوجبية، فتتم من خلال مراقبة التفاعلات الميكروبيولوجية التي تحدث بشكل عفوي في النفايات ما قبل المعالجة، وذلك بهدف الحد من تجفف المكونات وأيضا من تحلل كتلة النفايات خلال عمليات التنقية.   ومن جهتها، تتضمن المعالجة الميكانيكية النهائية، يضيف السيد ديبيرو، سلسلة من العمليات الميكانيكية (التصفية، والفصل، والتهوية، والسحق الثانوي، والفصل بين المعادن غير الحديدية والحديدية) الرامية إلى إنتاج محروقات مشتقة من النفايات.

وأوضح، في هذا الصدد، أن شركة “ديكو” طورت تكنولوجيا مبتكرة من أجل التثمين الطاقي للنفايات الحضرية، ما أهلها للاستجابة لمعايير الجودة المتعارف عليها على المستوى الدولي (شهادة الجودة إيزو 9001، إيزو 14001، وبيست فور بلوس).

وقال السيد ديبيرو، إنه باختيار المغرب استخدام النفايات كوقود، يكون قد اختار التوجه نحو اقتصاد تدويري يندرج في إطار التنمية المستدامة، مجددا التأكيد على استعداد شركة “ديكو” نقل خبرتها في هذا المجال إلى المملكة.   ووفقا للمتحدث، فإن من شأن استخدام النفايات كوقود التقليل من كمية النفايات بالمطارح، والتقليص من كمية الفحم المستخدم في مصانع الإسمنت وتشجيع الاقتصاد التدويري.

وتعالج شركة “ديكو” سنويا ما يقارب 1,6 مليون طن من النفايات، كما تصدر 30 بالمائة من إنتاجها نحو الخارج (قبرص وبلغاريا)، بينما توزع النسبة المتبقية (70 بالمائة) في إيطاليا.

وتهدف زيارة هذا الوفد الصحفي المغربي للشركة إلى الحصول على شروحات بخصوص موضوع النفايات الموجهة للاستخدام كوقود والوقوف على عمليات معالجة وتثمين النفايات، كما طبقت في أوروبا منذ أكثر من 20 سنة.

الفئات
أخبار المغرب

ذات صلة