بعد الضجة التي أثيرت حول ”الهندية”.. هذا ما قررته وزارة الفلاحة والصيد البحري

قامت وزارة الفلاحة والصيد البحري، أمس الأربعاء ، بإطلاق برنامج استعجالي يهدف إلى مكافحة طفيليات الصبار أو ما يعرف بحشرة “كوشنيل”. وكشفت الوزارة، في بلاغ لها، أنه ومن أجل...
d71e53333a4f58ca84e1e6eb68ef2352005

قامت وزارة الفلاحة والصيد البحري، أمس الأربعاء ، بإطلاق برنامج استعجالي يهدف إلى مكافحة طفيليات الصبار أو ما يعرف بحشرة “كوشنيل”.

وكشفت الوزارة، في بلاغ لها، أنه ومن أجل محاربة هذه الحشرة، وهي عبارة عن طفيليات ضارة ظهرت أخيرا في أقاليم سيدي بنور والرحامنة واليوسفية، ترأس الكاتب العام لقطاع الفلاحة اجتماعا لوضع مخطط عمل استعجالي.

وأوضحت الوزارة أن هذا المخطط للتدخل الذي تم إطلاقه مسبقا على مستوى إقليم سيدي بنور، يتضمن اقتلاع وإحراق نباتات الصبار المتضررة بشكل كبير، والمعالجة الكيماوية بواسطة المبيدات والزيوت المعدنية لحوالي 2000 هكتار، ونشر قرار وزاري بهدف تطبيق الإجراءات الصحية الضرورية على المستوى الوطني للحد من انتشار هذه الطفيليات الضارة.

وأبرز البلاغ إلى أن المواد المعالجة التي يتم استعمالها ضد هذه الطفيليات تم اختيارها من طرف المكتب الوطني للسلامة الصحية للمواد الغذائية، مؤكدا أن المعهد الوطني للبحث الزراعي أطلق برنامجا للبحث لتطوير بدائل بيولوجية لمكافحة هذه الحشرة وتحديد الأصناف المقاومة لهذه الطفيليات.

وأكدت الوزارة أن هذه الحشرة تخص نباتات الصبار فقط ولا تلحق أي ضرر بباقي الزراعات، مشيرة إلى أن المكتب الوطني للسلامة الصحية للمواد الغذائية يؤكد أن تناول فاكهة الصبار لا يشكل أي خطر لا بالنسبة للاستهلاك البشري أو تغذية الحيوانات.

وأوضحت أن سحق الحشرة يفرز مادة ملونة حمراء تسمى “الكارمان”، والتي تستخدم كملون طبيعي في الصناعة الغذائية والصيدلانية والتجميلية في عدة بلدان، خاصة في أمريكا اللاتينية.

الفئات
أخبار المغرب

ذات صلة