فرنسا تعلن الحداد الوطني 3 أيام وترفع حالة الطوارئ

أكد رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس، أن الرئيس فرانسوا هولاند أعلن الحداد في بلاده لمدة 3 أيام بداية من غد، لتأبين ضحايا هجوم “نيس” الإرهابي الذي خلف عشرات القتلى...
image-3-474x340

أكد رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس، أن الرئيس فرانسوا هولاند أعلن الحداد في بلاده لمدة 3 أيام بداية من غد، لتأبين ضحايا هجوم “نيس” الإرهابي الذي خلف عشرات القتلى والجرحى، فضلًا عن تنكيس الأعلام على المبانى الحكومية منذ اليوم، لافتا إلى أنه تمديد حالة الطوارئ لـ3 أشهر سيتم التقدم بها إلى البرلمان الأربعاء المقبل.
وأوضح فالس، خلال كلمة وجهها صباح اليوم عقب اجتماع أمني مصغر في قصر الإليزيه، بعد اجتماع الحكومة، أن بلاده تواجه حربًا بعد هجوم نيس، مشيرًا إلى أن الإرهابيين يعملون على نشر الرعب فى فرنسا.
وقال رئيس الوزراء الفرنسى، إن أجهزة الدولة مجندة لمساعدة أسر ضحايا مدينة “نيس”، مؤكدًا تنشيط الخلية الوزارية لمواجهة الأزمات وتداعيات الإرهاب.
وشدد رئيس وزراء فرنسا على عدم استسلام بلاده للتهديد الإرهابى، الذى يتطلب توحيد الصفوف من أجل مواجهة هذه الآفة الخطيرة.
قرر الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند في ساعة مبكرة من صباح اليوم الجمعة تمديد حالة الطوارئ في البلاد لمدة ثلاثة أشهر إضافية في أعقاب عملية دهس أسفرت عن مقتل ما لا يقل عن 77 شخصا في مدينة نيس بجنوب فرنسا مساء الخميس.
وقال أولاند في كلمة متلفزة للشعب الفرنسي إن القرار سيعرض على البرلمان للبت فيه.
وكان من المقرر ان ترفع فرنسا حالة الطوارئ في يوليو الحالي والتي فرضت في أعقاب الهجمات الإرهابية التي شهدتها باريس في نوفمبر الماضي.

الفئات
الحوادثدولي

ذات صلة