بلجيكا تسلم فرنسا مشتبهين فيهما بتقديم المساعدة لصلاح عبد السلام

سلمت السلطات البلجيكية إلى نظيرتها الفرنسية، أمس الأربعاء، مشتبهين فيهما متهمين بتقديم المساعدة لصلاح عبد السلام المشتبه الرئيسي في الهجمات الإرهابية التي استهدفت باريس في نونبر الأخير. ويتعلق الأمر...
addb46155f54781efc051a3788ac7af351a05dd1_1

سلمت السلطات البلجيكية إلى نظيرتها الفرنسية، أمس الأربعاء، مشتبهين فيهما متهمين بتقديم المساعدة لصلاح عبد السلام المشتبه الرئيسي في الهجمات الإرهابية التي استهدفت باريس في نونبر الأخير.

ويتعلق الأمر بكل من محمد العامري (27 سنة) وعلي القاضي (31 سنة).

وأوضحت النيابة العامة الفدرالية البلجيكية في بيان ان الرجلين سلما للقضاء الفرنسي تنفيذا لمذكرة توقيف اوروبية اصدرها بحقهما قضاة في باريس مكلفون التحقيق في اعتداءات 13 نونبر .

ويشتبه بان محمد العامري نقل صلاح عبد السلام في سيارة الى بروكسل بعد بضع ساعات من الاعتداءات، بصحبة حمزة عطو الذي تسلمته فرنسا الاسبوع الفائت.

واعتقل العامري في 14 نونبر في حي مولنبيك ببروكسل الذي يتحدر منه العديد من الضالعين في اعتداءات باريس. اما علي القاضي وهو فرنسي من مولنبيك فتولى نقل صلاح عبد السلام داخل بروكسل غداة الهجمات، بحسب محاميه.

وكان القضاء البلجيكي قد وافق في تاسع يونيو على تسليم فرنسا مشتبها به اخر رئيسي في اعتداءات باريس هو محمد ابريني الذي اصدر القضاة الفرنسيون بحقه مذكرة توقيف اوروبية. لكن الاخير لن يسلم الى فرنسا “فورا” كونه متهما ايضا في بلجيكا بالمشاركة في الاعتداءات التي خلفت 32 قتيلا في 22 مارس في مطار ومترو بروكسل.

الفئات
الدولي

ذات صلة