مفاجأة التونسي بوشناق لجمهوره: ابتهالات على إيقاعات الميتال – فيديو –

مفاجأة لم ينتظرها جمهور الفنان التونسي لطفي بوشناق في الأسبوع الأخير من شهر رمضان الذي يعرف فيه الفنانون بالتسابق نحو تقديم الأغاني الدينية والابتهالات. فقد أثار فيديو كليب جديد...
????????????????????????????????????
????????????????????????????????????

مفاجأة لم ينتظرها جمهور الفنان التونسي لطفي بوشناق في الأسبوع الأخير من شهر رمضان الذي يعرف فيه الفنانون بالتسابق نحو تقديم الأغاني الدينية والابتهالات.
فقد أثار فيديو كليب جديد للفنان التونسي الذي ينتظره سنويا الجمهور خلال رمضان في أغان وابتهالات خاشعة، جدلا واسعا منذ الخميس على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث قدم أغنية دينية جديدة على إيقاع موسيقى “الميتال” الصاخبة.

وجاءت ردود الأفعال على أغنية بوشناق الجديدة متباينة، حيث اعتبر كثيرون أنها تجديد فني خارج عن المألوف قلما يجازف به كبار الفنانين. ووصف نشطاء على فيسبوك لطفي بوشناق بـ”الفنان العملاق”، فيما قال البعض إن الأغنية الجديدة بمثابة “أغنية القرن المثيرة للجدل” نظرا للتهم التي ما فتئت تلاحق فرق “الميتال” منذ تسعينات القرن الماضي، من خلال اتهامهم بالترويج لعبدة الشيطان من جهة ومزجها مع الابتهالات والدعوات الخاشعة من جهة ثانية.
ويعتبر إقدام بوشناق، المعروف بأغانيه الملتزمة على تجربة فريدة من هذا النوع، خطوة نادرا ما يقدم عليها كبار الفنانين العرب بالنظر إلى تاريخهم الفني، فغالبا ما يمتنعون عن المجازفة به والتجديد خوفا من فقدان الصورة المثالية التي عرفها من خلالهم الجمهور.

واستحسن كثيرون فكرة المزج بين نمطين مختلفين من الموسيقى واعتبروا في ذلك تشجيعا للشباب على الاستماع إلى الأناشيد الدينية بإيقاعات تستجيب لذوقهم الموسيقي.
في المقابل رفض بعض النشطاء هذا التغيير في أسلوب بوشناق معتبرين أن ما قام به يمس من صورته كفنان جدي وملتزم، وذهب البعض إلى تسمية الفيديو بـ”جنون لطفي بوشناق” تعبيرا منهم عن عدم رضاهم عن المزج بين الإنشاد الديني وذكر الله في كلمات الأغنية وبين موسيقى الميتال الغربية.

وصور بوشناق فيديو كليب الأغنية الجديدة التي حملت عنوان “روحانية” في المدينة العتيقة في تونس العاصمة بأسلوب جديد، حيث تبدأ الأغنية بصوت تكبير مؤذن يصدح من أحد المساجد بينما يمشي بوشناق برفقة شخصين في الظلام في الأزقة الضيقة.
ثم تنطلق موسيقى صاخبة يؤديها شاب وشابة بلباس أسود وفي يد كل منهما غيثار ويتقدمهما بوشناق الذي يقول في مطلع الأغنية “اللهم لك الحمد حمدا أبلغ به رضاك، أؤدي به شكرك وأستوجب به المزيد من فضلك”.
وراوحت الأغنية بين الإنشاد بصوت بوشناق الذي طالما أبدع في أداء الإنشاد الديني والابتهالات تارة، وبين صوت الغيثار الصاخب تارة أخرى في نسق تصاعدي.

https://www.youtube.com/watch?v=dnIOpKoGYjk

الفئات
الباحة

ذات صلة