حجز و إتلاف 153 طنا من المواد الغذائية خلال ال23 يوما من شهر رمضان

مكنت تدخلات اللجن المختلطة لمراقبة جودة المواد الغذائية خلال ال23 يوما من شهر رمضان المبارك، من حجز و إتلاف 153 طنا من المواد الغذائية. وأوضحت الوزارة المكلفة بالشؤون العامة...
produits-perimes_2016_0
مكنت تدخلات اللجن المختلطة لمراقبة جودة المواد الغذائية خلال ال23 يوما من شهر رمضان المبارك، من حجز و إتلاف 153 طنا من المواد الغذائية.

وأوضحت الوزارة المكلفة بالشؤون العامة والحكامة، في بلاغ أصدرته عقب الاجتماع الثامن للجنة الوزراية المشتركة المكلفة بتتبع تموين الأسواق وأسعار المواد الأساسية وعمليات المراقبة خلال شهر رمضان الأبرك، اليوم الخميس، أن هذه المواد تتضمن 28 طنا من المشروبات والعصائر، و27 طنا من الحليب ومشتقاته، و26 طنا من اللحوم والأسماك، و10 أطنان من التمور، و8 أطنان من الدقيق ومشتقاته، و7 طنا من الحلويات المعدة للاستهلاك (شباكية …)، و47 طنا من المواذ الغذائية الأكثر استهلاكا (عسل، خضر، فواكه، زيوت، بيض، قطاني، قهوة وأطباق جاهزة للاستهلاك وغيرها).

وأضاف البلاغ أن تدخلات اللجن المختلطة للمراقبة التي يشرف عليها الولاة والعمال همت مراقبة 37 ألف و778 نقطة بيع منذ بداية شهر رمضان، والتي أفضت إلى تسجيل 2135 مخالفة في مجال الأسعار، مشيرا إلى أنه تم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية ضد المخالفين.

وبخصوص الأسعار وحسب المعطيات المتوفرة استنادا الى التقارير المتوصل بها من جميع عمالات وأقاليم المملكة، سجل البلاغ انخفاضا مستمرا لأسعار بعض المواد الغذائية كالدجاج بنسبة 11 في المائة والبصل بنسبة 30 في المائة.

ولاحظت اللجنة بارتياح استقرارا في أسعار أغلب المواد الغذائية لاستثناء بعض المواد كالأسماك والفواكه التي سجلت بعض الارتفاعات بسبب الإقبال المتزايد عليها من طرف المستهلكين.

وبالنسبة للتموين، وحسب التقارير المتوصل بها من جميع عمالات وأقاليم المملكة فقد سجلت اللجنة بارتياح وفرة العرض أمام الطلب بالنسبة لجميع المواد الغذائية بدون استثناء.

وتدارست اللجنة الوزارية المشتركة خلال هذا الاجتماع وضعية تموين الأسواق المحلية بالمواد الأساسية وتطور أسعارها ونتائج عمليات المراقبة الميدانية خلال ال23 يوما من شهر رمضان المبارك.

الفئات
أخبار المغرب

ذات صلة