طنجة .. تتويج خمس دول إفريقية من ضمنها المغرب بالجائزة الأولى للخدمات العمومية

تم، اليوم الثلاثاء بطنجة، الإعلان عن تتويج خمس دول إفريقية، من ضمنها المغرب، بالجائزة الاولى للخدمات العمومية. ففي صنف “الادارة الالكترونية”، حصل المغرب على جائزة “الامتياز” في مجال التطبيقات...
tanger-mp_0

تم، اليوم الثلاثاء بطنجة، الإعلان عن تتويج خمس دول إفريقية، من ضمنها المغرب، بالجائزة الاولى للخدمات العمومية.

ففي صنف “الادارة الالكترونية”، حصل المغرب على جائزة “الامتياز” في مجال التطبيقات الذكية والخدمات الالكترونية، بخصوص مشروع تبسيط اجراءات التجارة الخارجية، وعلى جائزة “التشجيع” من خلال مشروع تطبيق على الهاتف النقال خاص بقطاع العدالة، والذي يهدف إلى توفير المعلومات القانونية للمرتفقين.

وفي فئة “الابتكار وتحسين جودة الخدمات العمومية”، منحت جائزة “التميز” لجمهورية كوت ديفوار بخصوص مشروع النظام المندمج لتدبير شؤون موظفي وأطر الادارة العمومية، ولجمهورية النيجر بخصوص مشروع الخدمة العمومية المتنقلة، وللكاميرون على مشروعها المتعلق بتحسين نظام حقوق موظفي القطاع العام، ولنيجيريا لمشروعها المتعلق بآلية التحسين الذاتي للأنظمة شبه العمومية.

وبخصوص الجائزة، أكد الوزير المنتدب المكلف بالوظيفة العمومية وتحديث الإدارة السيد محمد مبديع، أن هذا التتويج يرمي الى تكريم التجارب الناجحة في مجال الحكومة العمومية وتشجيع المبادرات الخلاقة الهادفة للارتقاء بمستوى الخدمات العمومية بالبلدان الافريقية.

كما تروم هذه الجائزة، حسب الوزير، تبادل الخبرات المتميزة وتعاضدها بين أعضاء المركز الافريقي للتدريب والبحث الإداري للإنماء (كافراد)، ودعم منحى تحديث واعتماد وتوطين النظم الادارية الحكيمة بالفضاء الافريقي، وكذا تعميم القيم المشتركة كعلامة فارقة في دعم استراتيجيات التحديث والتطور وترسيخ دعائم التعاون جنوب/جنوب.

وبخصوص تتويج المغرب بجائزتي “التميز” و”التشجيع” في صنف “الادارة الالكترونية”، أبرز الوزير أن المغرب يشكل نموذجا على الصعيد الافريقي، من حيث الإصلاح الإداري المتميز والحكامة الرشيدة وتوفير الخدمات العامة الجيدة.

ومن جانبه، قال المدير العام للمركز الافريقي للتدريب والبحث الاداري للإنماء (كافراد) ستيفان موني مواندجو أن هذه الجائزة، التي ستشكل من الآن فصاعدا حدثا سنويا، تؤكد إرادة القارة الإفريقية لدعم جميع التحولات الإيجابية في الإدارة العامة وتحديث الإدارة، من خلال تكريم الإبداع ومساهمات المؤسسات العامة الإفريقية في خدمة الإدارة العامة الأكثر فعالية، واكتشاف الابتكارات في مجال الحكامة وتحفيز المسؤولين لإعطاء صورة مثلى عن الخدمات العمومية والنهوض والرقي بها.

ويتوخى المشرفون على الجائزة من خلال هذه المبادرة الرمزية تكريم انجازات وابداعات ومساهمات مؤسسات المرفق العام، التي تعمل على إرساء دعائم إدارة عمومية أكثر فعالية ونجاعة بالبلدان الافريقية.

كما تسعى الجائزة، التي يشرف عليها المركز الافريقي للتدريب والبحث الاداري للإنماء (كافراد)، الى استكشاف الابتكارات في مجال الحكامة وتحفيز الموظفين بشكل يفضي الى دعم التجديد وتحسين صورة المرفق العام وتعزيز ثقة المواطنين بالإدارة العمومية بشكل عام.

وقد أعطيت الانطلاقة لهذه الجائزة على هامش الدورة ال53 للمجلس الاداري للكافراد ، والمنتدى ال11 لتحديث المرافق العمومية ومؤسسات الدولة المنعقدان بمراكش سنة 2015.

الفئات
أخبار المغرب

ذات صلة