هذه هي التفاصيل الكاملة لجريمة قتل ”بنت الكالة” التي هزت الحي المحمدي على يدي عشيقها ”ولد التباري”

توصلت فرقة الشرطة القضائية بالحي المحمدي منتصف الليلة الماضية بإخبارية تفيد بنقل سيدة من زنقة سيدوتي شاوية بلافيليت على متن سيارة إسعاف إلى مستعجلات مستشفى محمد الخامس بعد إصابتها...
7749aa3172cd74ac9236d0adf95804f67009

توصلت فرقة الشرطة القضائية بالحي المحمدي منتصف الليلة الماضية بإخبارية تفيد بنقل سيدة من زنقة سيدوتي شاوية بلافيليت على متن سيارة إسعاف إلى مستعجلات مستشفى محمد الخامس بعد إصابتها بجروح بليغة على مستوى الرأس.

وفور توصلها بالمعلومات حول الحادث انتقلت فرقة المداومة والفرقة المتنقلة الليلية بالحضور الفعلي لرئيس فرقة الشرطة القضائية للحي المحمدي عين السبع، حيث تم معاينة السيدة التي توفيت مباشرة بعد وصولها إلى المستشفى نتيجة الإصابة الخطيرة التي أصيبت بها على مستوى الرأس.

وكشفت التحريات الأولية التي قامت بها الشرطة القضائية أن الضحية ،الملقبة بـ “بنت الكالة” والبالغة من العمر 39 عاما كانت تربطها علاقة بشخص ملقب بـ “ولد التباري” والذي كان برفقتها قبل وفاتها.

وانتقلت عناصر الفرقة المتنقلة إلى منزل والد “ولد التباري” بالهراويين، حيث أفاد أن ابنه غادر مند قليل المنزل، ما دفع الفرقة إلى القيام بحملة تمشيطية بالمنطقة أسفرت عن اعتقال الجاني وهو يحاول مغادرة المدينة.

وكشف الجاني خلال التحقيق معه أنه كان في جلسة خمرية مع عشيقته وبعد نشوب خلاف بينهما قام بضربها بقنينة على مستوى الرأس مما تسبب لها بجروح بليغة لتسقط غارقة في بحر من الدماء.

وتم وضع ” ولد التباري” تحت الحراسة النظرية لتعميق البحث معه تحت إشراف النيابة العامة قبل تقديمه للعدالة لتقول كلمتها في المنسوب إليه.

الفئات
الحوادث

ذات صلة